بعد 80 يومًا على رحيل والده.. وفاة نجل أمير الكويـت الراحل ناصر صباح الأحمد

الكويت- خليج 24 | أعلنت وسائل إعلام كويتية، يوم الأحد وفاة الشيخ ناصر صباح الأحمد، نجل أمير الكويـت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عن عمر يناهز الـ 72 عامًا.

Advertisement

وقالت المصادر الكويتية “إن سبب وفاة الشيخ الأحمد عن عمر جاء عقب معاناة مع المرض استمرت قبل وبعد رحيل والده”.

وولد الشيخ ناصر صباح الأحمد في قصر الشعب، في الـ 27 من أبريل عام 1948 وعاش وتربى بعد ذلك بقصر دسمان.

وشغل الشيخ ناصر صباح الأحمد منصب وزير الدفاع والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في الكويـت سابقًا.

وناصر صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح شغل وزير الدفاع والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في الكويـت سابقًا.

ويعتبر هو النجل الأكبر لأمير الكويـت الخامس عشر، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وكان يُنظر إليه على أنهُ المسؤول الرئيسي حول مشروع “مدينة الحرير”، التي تُعتبر أحد المشاريع الضخمة في الكويـت باستثمارات تُقدر بأكثر من 100 مليار دولار أمريكي.

Advertisement

وفي 8/ أكتوبر الماضي أعلن عن وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويـت الخامس عشر عن عمر ناهز 91 عاما.

وجاءت وفاته بعد أن حكم البلاد لمدة 14 عاما، أصبح خلالها وسيطا في منطقة تعج بالصراعات السياسية.

ووفقا للديوان الأميري، أو القصر الملكي حينها، توفي الأمير في الولايات المتحدة أثناء تلقيه العلاج في المستشفى.

ومنذ يناير 2006 أدت قيادة الصباح للكويت إلى خلق دبلوماسية متوازنة وعقلانية في المنطقة حيث سعى للسلام، وترأس العمل الإنساني.

ولعب دورًا في رأب الصدع بين الدول العربية، خاصة خلال أزمة الخليج.

وفي عام 2014، أقرت الأمم المتحدة بالدور الريادي الذي يقوم به سمو الأمير في العمل الإنساني لجهوده في مجالات العمل الخيري والدعم الإنساني والإغاثي في ​​مختلف أنحاء العالم.

وفي صيف عام 2017، أصبح الصباح أيضًا زعيم دبلوماسية السلام في أزمة الخليج.

كما حمل الأمير الراحل العديد من الألقاب طوال فترة حكمه للكويت.

ومن أبرزها “أمير الإنسانية” و “رجل السلام” و “زعيم المصالحة” على الصعيدين العربي والدولي.

إقرأ أيضًا:

شاهد| لحظة إعلان وفاة أمير الكويت الصباح ووسم #أمير_الإنسانية يكتسح

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri