بعد تهديدات باستهداف دبي.. الإمارات والولايات المتحدة تبدآن مناورات “الاتحاد الحديدي”

   

أبو ظبي- خليج 24| انطلقت في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم مناورات مشتركة مع الجيش الأمريكي تحت عنوان “الاتحاد الحديدي”.

Advertisement

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن المناورات ستستمر لمدة 10 أيام متواصلة.

وأوضحت أن المناورات المشتركة تهدف لـ”تبادل الخبرات العسكرية لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية”.

كما تهدف- بحسب (وام)- لتطوير مهارات منتسبي القوات البرية للوصول إلى الاحترافية في أداء المهام وتعزيز علاقات الإمارات وأمريكا.

واعتبرت وكالة أنباء الإمارات أن المناورات تأتي كجزء من “خطط وبرامج القوات البرية التدريبية المشتركة مع الجيش الأميركي”.

وذلك “لتعزيز التعاون العسكري بمجال العمليات المشتركة”.

وتأتي المناورات في ظل التوقعات التي أعلنتها مجموعة “سايت” للاستخبارات في الولايات المتحدة الأمريكية عن هجوم وشيك على دبي.

ورجحت المجموعة الاستخبارية أن يكون برج خليفة في إمارة دبي بالإمارات العربية الهدف المقبل للطائرات المسيرة الانتحارية.

ولفتت المجموعة إلى التهديد الذي أطلقته مليشيا مسلحة في العراق توعدت فيه باستهداف برج خليفة في دبي.

Advertisement

وأوضحت أن مليشيا “ألوية الوعد الحق” العراقية توعدت باستهداف البرج في دبي بواسطة طائرات انتحارية مسيرة.

وأشارت المجموعة الاستخبارية إلى أن المليشيا الموالية لإيران نشرت محاولة افتراضية لاستهدافها برج خليفة بطائرات انتحارية.

وكانت جماعة “ألوية الوعد الحق” تبنت الهجوم الذي طال العاصمة السعودية الرياض يوم السبت الماضي.

وقالت في بيان لها “بعد تمادي أعراق الخليج في جرائمهم بحق شعوب المنطقة”.

وأضاف “ومواصلتهم دعم عصابات الإجرام الداعشي والجماعات التكفيرية التي أوغلت بدماء الأبرياء”.

وأردف البيان “هاهم أبناء الجزيرة العربية يوفون بوعدهم ويرسلون طائرات الرعب المسيرة إلى مملكة آل سعود”.

وبحسب بيان الجماعة “يدكون حصونهم في قصر اليمامة وأهداف أخرى في الرياض ويعلنون بداية نقل معادلة الردع إلى داخل مشيختهم”.

وهدد البيان “بأن تكون الضربة القادمة على ما وصفه بأوكار الشر في دبي”.

وأمس، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن الهجوم الذي استهدف الرياض السبت الماضي طال مجمعا ملكيا مهما.

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن الهجوم الذي لم يتضح بعد كيفية تنفيذه أسفر عن وقوع أضرار بالمجمع الملكي المهم في الرياض.

ونقلت عن شخصين أكدت أنهما على دراية في الأمر قولهما إن المجمع في الرياض تعرض “لأضرار طفيفة من جراء الهجوم”.

ولفتت إلى أن الهجوم نفذ بواسطة طائرات مسيرة أو صواريخ هو الأول الذي يستهدف الرياض منذ شهر يونيو الماضي.

كما تأتي مناورات الإمارات وأمريكا في ظل التوتر الكبير الذي تشهده المنطقة والتي الصريحة التي وجهتها إيران إلى كل من الإمارات والسعودية.

وكشف الحرس الثوري مؤخرا عن قاعدة صواريخ استراتيجية على مياه الخليج ل”ضرب أهداف قريبة”.

قد يعجبك ايضا