بريطانيا الموبوءة: الإمارات أكثر خطورة بانتشار فيروس كورونا

   

لندن- خليج 24| أصدرت بريطانيا قرارا اعتبرت فيه دولة الإمارات العربية المتحدة من أكثر الدول في العالم خطورة بانتشار فيروس كورونا.

Advertisement

ووضعت المملكة المتحدة الإمارات في “القائمة الحمراء” الخاصة بحظر دخول القادمين من دول بعينها إلى أراضيها.

ويأتي القرار البريطاني بحظر استقبال القادمين من الإمارات رغم أنها تعتبر من الأكثر الدول تفشيا في العالم.

وسجلت خلال الأيام الماضية أرقاما قياسية بأعداد الوفيات والإصابات بعد انتشار واسع للطفرة الجديدة من كورونا.

لكن القرار البريطاني يؤكد أن الإمارات التي تعلن عن ارتفاع تدريجي “محسوب” بأعداد الوفيات والإصابات أنها أكثر انتشارا من إنجلترا.

وقال وزير النقل البريطاني غرانت شابس إنه “اعتبارًا من اليوم سنقوم بتمديد حظر السفر الخاص بنا”.

وأشار إلى إضافة كل من الإمارات العربية المتحدة وبوروندي ورواندا إلى “القائمة الحمراء” للمملكة المتحدة.

وشدد شابس أن القرار يعني أن الأشخاص الذين كانوا في هذه البلدان أو عبروا من خلالها سيتم رفض دخولهم.

Advertisement

واستثنى من القرار البريطانيين والأيرلنديين ورعايا دول لديهم حقوق إقامة لكن يتعين عليهم عزل أنفسهم لـ10 أيام في المنزل.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أكد القواعد الجديدة الأكثر صرامة ستطبق على المسافرين.

وأوضح أنها ستطبق على المسافرين من دول “القائمة الحمراء”.

ونبه جونسون إلى “قلق خاص” لديهم بشأن المتغيرات الجديدة”.

ويعد القرار البريطاني ضربة لجهود الإمارات محاولة إخفاء الأرقام الحقيقية لإصابات ووفيات كورونا.

وكانت إسرائيل والدنمارك سبقت بريطانيا في قرارها، حيث أكدتا أن أبو ظبي تعد بؤرة تفشي للطفرة الجديدة من فيروس كورونا.

ويتوقع أن تتخذ العديد من الدول حول العالم قرارات مماثلة.

وتعيش حكومة الإمارات في ورطة كبيرة، بعد النتائج المزيفة لفحوصات فيروس كورونا.

ودعت يوم الثلاثاء الماضي العالم في مؤتمر صحفي عقدته خصيصا دول العالم إلى تصديق إحصاءاتها حول تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال المسؤول الصحي في الإمارات سيف الظاهري في المؤتمر الصحفي “لوحظ مؤخرًا التشكيك بالبيانات المعلن عنها في الدولة (الإمارات)”.

وأكدت صحيفة “واشنطن بوست” في تقرير لها من إمارة دبي أن الإمارة أصبحت خاوية بعد أسابيع من النشاط السياحي الواسع.

وأكدت أن هذا جاء بعد القرارات المتهورة التي اتخذتها السلطات الإماراتية والسماح باستئناف النشاط السياحي دون أي احتياطات.

وادعت أبو ظبي سابقا أنها نجحت في السيطرة على تفشي فيروس كورونا وحاولت تعويض الخسائر الكبيرة بسبب الجائحة في العالم.

وأثر تفشي كورونا على اقتصاد دبي التي تعتبر السياحة مصدرا مهما في دخلها.

قد يعجبك ايضا