برنامج الأغذية العالمي يعلن أن العد التنازلي للكارثة باليمن قد بدأ

   

 

Advertisement

نيويورك – خليج 24| قال برنامج الأغذية العالمي يوم الاثنين، إن ملايين الأشخاص باليمن يعيشون في أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وأكد البرنامج في تغريدة له عبر حسابه في موقع “تويتر” أن الأمور في اليمن تزداد صعوبة يومًا بعد يوم.

وكتب: “إنه العد التنازلي للكارثة. يجب أن نتحرك الآن”.

وأشار إلى أن هناك صراع في أكثر من 40 جبهة وارتفاع في أسعار المواد الغذائية مع تراجع مستمر للعملة.

وكان تقرير إحصائي رصد نتائج 2000 يوم من الحرب بين قوات التحالف برئاسة السعودية وجماعة أنصار باليمن المدعومة إيرانيًا.

وأفاد التقرير الذي أعده وفق بيانات الأمم المتحدة بأن 112 ألف مواطن قتلوا بينهم 12 ألف مدني.

Advertisement

وذكر أن التحالف شن 270 ألف غارة جوية على أهداف باليمن الذي بات 80% من سكانه تحت خط الفقر.

وأكد التقرير أن 20 مليون يمني يعانون من الجوع المزمن بينما هناك 3.6 ملايين نازح و6.4 ملايين بحاجة لمأوى.

وأشارت إلى أن هناك 2000 مدرسة متضررة ومدمرة و300 منشأة صحية متضررة ومدمرة.

يتزامن ذلك مع تحذير لجنة الإنقاذ الدولية (IRC) من الدولة الأكثر عرضة لخطر وقوع كارثة إنسانية عام 2021 ستكون اليمن.

ووفقًا للأمم المتحدة، يحتاج 80 بالمائة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليونًا إلى شكل من أشكال المساعدة أو الحماية.

وتُظهر بيانات الأمم المتحدة أن حوالي 13.5 مليون يمني يواجهون حاليًا انعدامًا حادًا في الأمن الغذائي.

ويشمل ذلك 16500 شخص يعيشون في ظروف شبيهة بالمجاعة.

وتصاعدت الحرب باليمن بمارس 2015.

جاء ذلك عندما تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في محاولة لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من الرياض.

وقد ساعد التحالف من قبل العديد من القوى الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة.

ومنذ ذلك الحين اتُهم الجانبان بارتكاب جرائم حرب أثناء القتال الذي أودى بحياة أكثر من 100 ألف شخص حتى الآن.

وجاءت هذه الأرقام وفقًا لمشروع موقع النزاع المسلح وبيانات الأحداث.

وتوقفت محادثات السلام التي تهدف إلى حل الصراع باليمن منذ أواخر 2018.

قد يعجبك ايضا