بالفيديو | مصريون عالقون بالإمارات: نواجه تمييزًا من بين العالقين

أبو ظبي- خليج 24 | قال مجموعة من المصريين العالقين في دولة الإمارات العربية المتحدة إنهم يواجهون تمييزًا من بين العالقين الآخرين في البلاد.

وفي مقطع مصور انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي ناشدوا فيه سفارة بلادهم للتدخل لإعادتهم إلى مصر.

وقالوا “إنهم مجموعة من العالقين بفندق في الإمارات وهناك عالقين آخر موعد لهم غدًا”.

وأضافوا “عاوزين (نريد) أي حل من السفارة المصرية في الإمارات”.

وقال عالق آخر في ذات المقطع المصور “إن العالقين في إمارة دبي يختلفوا عنا في إمارة الشارقة إذ لم يعيروننا أي اهتمام”.

وتساءل “هل العالقين الموجودين في دبي شيئ والموجودين في الشارقة شيء آخر؟”.

وأمس كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة عن خبايا تتعلق في علاقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وتفاصيل ما حدث بينهما مؤخرًا.

وقالت المصادر إن الإمارات حاولت تنفيذ مؤامرة تسعى من خلالها لإزاحة السيسي عن المشهد المصري من خلال إيجاد بديل له.

وكشفت عن تفاصيل حول السبب الأبرز لتوتر العلاقات بين بين زايد والسيسي.

وأعلنت المصادر عن أن النظام الإماراتي سيواصل حركاته لصناعة بديل جيد للسيسي يُلجأ له حين بدء تنفيذ أي خطة بديلة.

وبينت أن الحراك تقوده دوائر مقربة من بن زايد منذ 3 سنوات.

وذكرت المصادر أن أقوى تجليات أحداثه كانت بإطاحة وزير الدفاع السابق صدقي صبحي، ورئيس الأركان السابق محمود حجازي.

لكن محاولات الإمارات كشفتها دوائر معلوماتية محيطة بالسيسي.

ورصدت المخابرات المصرية تواصلًا بين مسؤول إماراتي بارز من أشقاء ولي عهد أبو ظبي وحجازي.

وقالت المصادر إن المعلومات المتوافرة بأن السعي لتجهيز بديل السيسي بأي مرحلة قد تضطر لها الأطراف.

بينما رد السيسي في أحاديث مسربة على المحاولة بقوله إنها التفاف مـن حليفه الذي دعمه للوصول لقمة هرم السلطة بمصر”.

وعده بمثابة طعنة في الظهر مـن جانب صهره (محمود حجازي) وشريكه في التحركات للقبضة على الحكم.

إقرأ أيضًا:

تفاصيل غدر بن زايد بحليفه السيسي وسعيه لإيجاد بديل له بمصر

قد يعجبك ايضا