الكويت توضح بشأن استئناف السياحة

الكويت – خليج 24

كشفت وسائل إعلام محلية يوم الاثنين، عن استئناف تسيير الرحلات الجوية التجارية للكويت دون السياحة ، بعد توقف دام 3 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأفادت صحيفة “الأنباء” المحلية بأن “كل ما ينشر عن استئناف الرحلات التجارية في يوم 15 يوليو المقبل لا يزال ضمن المقترحات”.

وأشارت إلى أن تحديد موعد استئناف تسيير الرحلات التجارية للكويت و السياحة مرده مجلس الوزراء.

وقالت إن هناك امتحانات لطلبة كويتيين ستبدأ في القاهرة في 26 يوليو القادم.

وبينت الصحيفة أن 3 فئات للكويت سيسمح لها بالسفر للخارج على الرحلات التجارية.

وذكرت أن إدارة الطيران المدني حددت نسبة تسيير بـ30% في المرحلة الأولى.

وقالت إن الفئات الثلاث المسموح لها الآن غير السياحة بالسفر على طائرات الإجلاء هي ذاتها التي سيسمح لها بالسفر.

واشترطت على تسيير الرحلات موافقة وزارة الداخلية للكويت ودون اشتراط موافقة الخارجية، ودون أخذ تعهد عليهم.

وبحسب الصحيفة فإن المسموح لهم هم “المرضى والطلبة والحالات الإنسانية مثل مرافقة مريض أو زوجة تعالج بالخارج ويرغب زوجها بالسفر لها”.

وشددت على أنه “لا تغيير في المرحلة الأولى على الفئات التي سبق أن منحت حالات منها موافقات منذ تاريخ 14 مارس وليس منها تسيير الرحلات التجارية”.

وقالت إن السفر للكويت كان بإجمالي 140 مواطناً ومواطنة ما بين مرضى وطلبة وحالات إنسانية دون الرحلات التجارية.

وبينت أن تلك الفئات سافرت على متن طائرات الإجلاء التي هبطت في مطار الكويت لإجلاء رعايا دول معينة.

وبشأن السفر بغية السياحة، نقلت صحيفة “الأنباء” عن مصادر رفيعة قولها: “إنه لا سفر نهائيًا للكويت”.

وعللت ذلك بأنه “حتى لا ندور بحلقة لا تنتهي من الحجر المؤسسي، عدا عن أن بعض الدول ما زالت مغلقة”.

يذكر أن الكويت سمحت في 30 مايو الماضي بقبول حجوزات مواطنيها الموجودين بالخارج ولم تسمح في تسيير الرحلات التجارية.

وقالت إن السماح سيكون فقط للراغبين في العودة للكويت و”على نفقتهم الخاصة”، وليس بغية السياحة.

وشددت على أنه لا سماح برحلات السياحة وأن الراغبين بالعودة للكويت ستكون تسيير الرحلات على متن الطيران التجاري القادم إلى البلاد.

قد يعجبك ايضا