الكشف عن سرقات جديدة غريبة بالسعودية.. هل فقد الأمن السيطرة؟

الرياض- خليج 24| كشفت وسائل إعلام في المملكة العربية السعودية عن سرقات جديدة غريبة، تظهر مدى حالة الانفلات الأمني وعدم السيطرة على الأوضاع.

ووصل بعصابات السرقة في السعودية إلى مهاجمة مستودعات أبراج الضغط العالي التابعة لشركة الكهرباء.

وأعلنت السلطات السعودية عن توقيف مواطنين سرقا تجهيزات أبراج الضغط العالي في منطقة تبوك.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (واس) أن “المتابعة الأمنية لمكافحة جرائم الاعتداء على الممتلكات وتعقب مرتكبيها أسفرت عن توقيف مواطنين”.

ولفتت إلى أن المواطنين وهما في العقدين الثالث والرابع قاما بسرقات لتجهيزات خطوط ضغط عالي بقيمة (1,050,000) ريال”.

وهذا المبلغ يعادل نحو 280 ألف دولار أمريكي.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن متحدث أمني قوله إنه “ضبط بحوزتهما الأدوات المستخدمة في السرقة”.

وذكر المتحدث أن الإجراءات النظامية الأولية اتخذت بحقهما وأحيلا إلى فرع النيابة العامة.

وتصاعدت مؤخرا عمليات السرقة والتي يظهر أنها باتت بشكل شبه يومي وبشكل كبير ومنسق.

وأعلنت السلطات يوم الأربعاء توقيف 4 مقيمين من الجنسية البنغلادشية.

وأوضحت أن هؤلاء في العقدين الثالث والرابع من العمر سرقوا بدورهم كيابل كهربائية وقواطع نحاسية.

ولفتت السلطات السعودية إلى أنهم قاموا بالمتاجرة بها في العاصمة.

في السياق، أعلنت الداخلية القبض على 8 مقيمين بتهم انتحال صفة رجال أمن والسلب والاعتداء.

وذكر الأمن العام عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” أن فرق إدارة دوريات الأمن بمنطقة الرياض تمكنت من القبض على 5 مقيمين من الجنسية الباكستانية.

كما ضبط الأمن العام 3 مقيمين من الجنسية الأفغانية تتراوح أعمارهم بين العقدين الثالث والرابع.

وأوضح أنهم “ارتكبوا جريمة سلب، وذلك بانتحال صفة رجال الأمن والترصد لمقيم من الجنسية الباكستانية، والاعتداء عليه”.

ولفت إلى أنه “تم سلب مبلغ 415 ألف ريال (110 آلاف دولار) كانت بحوزة المقيم للجهة التي يعمل فيها، وتم استعادة المبلغ”.

وأشار إلى أنه تم إيقافهم واتخاذ الإجراءات النظامية الأولية بحقهم وإحالتهم إلى النيابة العامة.

فقدت أجهزة الأمن في المملكة العربية السعودية السيطرة على الوضع الأمني في المملكة، في ظل نجاح أفراد وعصابات بتنفيذ عمليات سرقة بشكل يومي.

وتكشف وسائل الإعلام السعودية بشكل شبه يومي عن حالات تؤكد وجود انفلات في الأمن بالمملكة.

ويقوم أفراد وعصابات مؤخرا بانتحال صفة رجال الأمن السعوديين، وينفذوا عملياتهم واعتداءاتهم.

وكانت آخر هذه العمليات، ما كشفته النيابة العامة وشرطة العاصمة المقدسة.

وتحقق النيابة العامة مع مخالف نيجيري الجنسية بالعقد الثالث من العمر بعد انتحاله صفة رجال الأمن بإدارة التحري والبحث جنائي.

وقام الوافد النيجيري باستيقاف مقيم يمني داخل أحد شوارع الحي وسلبه حافظة نقوده وجواله ومن ثم الهرب.

وأوضحت وسائل الإعلام السعودية أن الجاني “ع ، أ ، م” ترصد شابًا مقيمًا يمنى الجنسية.

ثم استوقفه في الحي المشار إليه مدعيًّا أنه أحد رجال الأمن وطلب منه إظهار أقامت.

ومن ثم قام بسلب جواله وحافظة نقوده، وهرب من الموقع عندما رفع المجني عليه صوته.

وطلب الوافد اليمني المساعدة من قريب له يسكن نفس الشارع، غير أن السارق تمكن من الهرب من المنطقة فورا.

وعلى إثر ذلك، تلقت غرفه العمليات الأمنية الموحدة بمنطقة مكة المكرمة 911 بلاغًا بشأن الواقعة.

وذكرت أنه تمت مباشرتها من قبل الدوريات الأمنية بالعاصمة المقدسة، وتم تحديد شخصيه الجاني بعد أن أدلى المجني عليه بأوصافه.

وأشارت وسائل الإعلام السعودية إلى أن رجال الدوريات الأمنية ألقوا القبض على السارق وبحوزته المسروقات.

وبينت أنه جرى تسليم الجاني وملف الحالة لمركز شرطة المنصور، بعد إيقافه والرفع ببصماته للأدلة الجنائية لكشف سجله الإجرامي.

ولفتت وسائل الإعلام السعودية إلى انه تم تحويل ملف القضية إلى النيابة العامة بحكم الاختصاص.

وتصاعدت مؤخرا حوادث السرقات والسطو المسلح بقيام أفراد وعصابات بذلك بعد انتحالهم صفة رجال الأمن.

ولم تخلو منطقة من أنحاء السعودية مؤخرا من حوادث مماثلة، تؤكد فقدان الأمن السعودي سيطرته.

قد يعجبك ايضا