العوده الحضوريه يتصدر “تويتر” مجددًا بالسعودية والذباب الالكتروني يدخل على الخط

 

الرياض- خليج 24| تصدر هاشتاغ العوده الحضوريه للمدارس ورياض الأطفال في المملكة العربية السعودية مجددا موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في المملكة “توتير”.

وجاء تصدر هاشتاغ العوده الحضوريه عقب دخول الذباب الالكتروني على خط المواجهة الدائرة بين وزارة التعليم والأهالي.

يأتي ذلك في ظل تصاعد المعركة على منصات التواصل الاجتماعي بين الطرفين خلال الأيام الأخيرة.

وأمس، تصدر هاشتاغ #غياب_جماعي_للابتدايي ردا على قرار وزارة التعليم.

وكانت التعليم السعودية أصدرت مؤخرا قرارا مثيرا بعودة الدراسة حضوريا للمدارس ورياض الأطفال في المملكة اعتبارا من 23 يناير.

ولوحظ قيام الذباب الالكتروني بالتغريد بشكل مكثف جدا خلال الساعات الماضية-بحسب متابعة “خليج 24” على هاشتاغ العوده الحضوريه.

ويأتي التغريد على الهاشتاغ دعما لقرار وزارة التعليم الذي سيبدأ تنفيذه الأسبوع المقبل.

في حين، غرد الأهالي بشكل قليل جدا مقارنة بعدد التغريدات الداعمة للقرار.

كما عمدت السلطات السعودية إلى إلزام كافة المؤسسات التعليمة في المملكة للتغريد على الهاشتاغ اليوم.

وجاء القرار دعما لقرار وزارة التعليم، وللحيلولة دون فشل التوجهات، حيث تعتقد الجهات الرسمية بوقوف جهات معارضة خلف الدعوات بعدم إرسال الأبناء إلى المدارس.

لكن التخوفات التي جاءت من قبل الأهالي تحت مبرر الانتشار الكثيف لإصابات فيروس كورونا في المملكة.

ولازالت السعودية تسجل بالأيام الأخيرة أرقاما قياسية بأعداد المصابين بالفيروس خاصة متحور أوميكرون.

وعقب دعوة التعليم السعودية للتعلم عن بعد عبر منصة مدرستي لمدة أسبوع فقط، ومن ثم الذهاب حضوريا إلى المدارس، تصدر هاشتاغ #غياب_جماعي_للابتدايي.

ودعا النشطاء والمغردون الأهالي لعدم إرسال أبنائهم في المرحلة الابتدائية إلى المدارس والمقررة في 23 يناير الجاري.

وجاءت الدعوة في ظل تفشي جائحة كورونا بالسعودية.

وتسجل السعودية منذ أيام أرقاما قياسية بأعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، خاصة متحور أوميكرون.

ورغم الدعوات الواسعة لوزارة التعليم بالتوجه إلى التعليم عن بعد بظل الحالة الوبائية، إلا أنه تصر على التعليم الوجاهي بعد نحو أسبوع.

وكانت آخر قرارات التعليم بالتمسك بقراراتها، دعوتها اليوم طلاب الابتدائي للتسجيل عبر منصة مدرستي.

وذكرت في إعلانها أن التعليم عبر منصة مدرستي سيكون لمدة أسبوع، ثم الذهاب حضوريا إلى المدارس.

وأمس أصدرت التعليم السعودية بيانا عقب الانتقادات اللاذعة لها لقرارها عودة الدراسة الوجاهية بالمدارس الابتدائية ورياض الأطفال، مرجعة قرارها إلى أنه يتوافق مع قرار اليونيسيف.

وقالت التعليم السعودية إن “قرار عودة الدراسة حضورياً لطلاب وطالبات الابتدائية ورياض الأطفال بدءاً من 23 يناير يتوافق مع تقارير ودراسات منظمة لأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)”.

وأضافت أن “تقارير ودراسات اليونيسيف تحذر من استمرار إغلاق المدارس، وتعطل تعلّم الأطفال بسبب جائحة كورونا.

اقرأ أيضا: التعليم بورطة.. هاشتاغ #غياب_جماعي_للابتدايي يتصدر السعودية ردًا على منصة مدرستي

وفي الثاني من يناير الجاري، تداول ناشطون على نطاق واسع خبرًا بإصدار وزير التعليم السعودي قرارا بإيقاف التعليم بضوء تفشي متحور فيروس كورونا “أوميكرون”.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي في السعودية خبرا مفاده بأن قرارا سيصدر من وزير التعليم.

وذكروا أن هذا القرار يقضي بإيقاف الدراسة في مدارس وجامعات ومعاهد المملكة.

لكن سرعان ما أكدت مصادر لموقع “خليج 24” أنه لم يتم اتخاذ قرار بخصوص ذلك من قبل وزير التعليم.

غير أن المصادر لفتت إلى أن سيناريوهات وضعت أمام وزير التعليم تتعلق بآلية التعامل في ضوء تفشي متحور أوميكرون.

ولفتت إلى أن الوزير سيقرر في الأيام المقبلة بشأن آلية الدراسة في المملكة بظل التطورات الصحية بالمملكة.

ونبهت المصادر ذاتها إلى أن وزير التعليم يمكن أن يتخذ قرارا بجعل الدراسة مناصفة بين تعليم وجاهي والكتروني.

ووفق التعليم السعودية فإن “اليونيسف إلى تغليب وضع تعليم الأطفال ومصالحهم، مع بقاء المدارس مفتوحة لكل طفل في كل مكان خلال 2022”.

كما أن اليونيسيف دعت-بحسب التعليم السعودية- أن تكون المدارس آخر ما يُغلق وأول ما يُعاد فتحه.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri