السياحة الوافدة للسعودية.. انهيار مدو على وقع ضربات كورونا وسياسات ابن سلمان

 

الرياض – خليج 24| أظهرت بيانات رسمية تراجعًا حادًا في حجم الإنفاق على رحلات السياحة الوافدة إلى المملكة العربية السعودية خلال عام 2020 المنصرم.

وأفادت وزارة السياحة السعودية بأن الانخفاض جاء بنسبة 80.6% خلال العام الماضي، مسجلًا 20.1 مليار ريال (5.36 مليارات دولار).

وعزت السياحة السعودية هذا التراجع المدو إلى جائحة “كورونا” التي تسبب بتعليق العمرة أكثر من نصف العام.

وذكرت أن الإنفاق السياحي الوافد بلغ أعلى مستوى تاريخي بـ103.4 مليارات دولار عام 2019.

إلا أنه في 2020، انخفض عدد الرحلات السياحية الوافدة بنسبة 69.5%، إلى 5360 رحلة، مقابل 17526 عام 2019.

وتتنوع أغراض الرحلات السياحية الوافدة إلى السعودية إلى 4 رئيسة (دينية، والأعمال والمؤتمرات، وزيارة الأقارب، والعطلات والتسوق).

وسجل التراجع بشكل رئيسي على خلفية انخفاض السياحة الدينية بنسبة 83.7%، فيما تدنت سياحة الأعمال والمؤتمرات 83.4%.

بينما جاءت زيارة الأقارب 68.2%، والعطلات والتسوق 61.7%.

وكانت السعودية علقت بمارس 2020، العمرة داخليًا وخارجيًا بفعل تفشي “كورونا”، فيما عادت تدريجيًا ابتداء من أكتوبر من العام ذاته.

 

لكن وضعت الرياض شرطا للسماح للوافدين بدخول أراضيها بغرض السياحة والزيارة والعمرة في ظل تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت أنه يجب على القادمين من خارج المملكة من غير السعوديين الحصول على تأمين طبي يغطي المخاطر من الإصابة بكورونا.

من جانبه، أعلن البنك المركزي في السعودية ومجلس الضمان الصحي التعاوني تحديث صيغ وثائق تأمين القادمين من خارج المملكة.

وذلك من غير السعوديين لغرض السياحة والزيارة والعمرة من خلال إضافة تغطية مخاطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا “كوفيد-19”.

لكن ادعت السلطات السعودية أن إضافة هذه التغطية تهدف “لتوفير الرعاية الصحية للحالات التي تتعرض للإصابة بفيروس كورونا”.

وذلك للقادمين من خارج المملكة من غير السعوديين للسياحة والزيارة والعمرة”.

وزعت أن القرار “حرصا على سلامة الجميع وضمان سرعة الحصول على الخدمات العلاجية بكل يسر وسهولة”.

ولفتت إلى أن التأمين يشمل تكلفة علاج المصابين وإجراءات العزل بحقهم والإخلاء العاجل في حالات طارئة.

لكن السلطات لم تحدد تكلفة أو قيمة التأمين وكيفية حصول الوافدين عليه.

ويوم الأحد، رفعت السعودية حظر سفر المواطنين إلى خارج المملكة اعتبارا من الـ17 من شهر مايو الجاري رغم تسجيلها أرقاما قياسية بفيروس كورونا.

ووضعت عدة شروط للمشمولين بالقرار منها أن يكون المسافر قد تلقى على الأقل جرعة واحدة من لقاح كورونا.

 

للمزيد| السعودية تضع شرطا للسماح للوافدين بدخول أراضيها للسياحة والزيارة والعمرة

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا