السعودية تصدر تصريحا حول إعلان إيران رفع تخصيبها لليورانيوم لـ60%.. ماذا قالت؟

   

الرياض- خليج 24| أصدرت المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء تصريحات عقب إعلان إيران رفع تخصيبها لليورانيوم.

Advertisement

ولطالما نادت السعودية بالمشاركة في محادثات الدول الكبرى مع إيران حول ملفها النووي وأنشطتها في المنطقة.

ودعت الخارجية السعودية في بيان لها اليوم إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة للمزيد من التوتر.

وجاءت المطالبة عقب إعلان طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم في برنامجها النووي إلى 60 في المائة.

وذكرت الخارجية السعودي أن المملكة “تتابع بقلق التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي”.

وقالت “تمثلت آخرها بالإعلان عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%، الأمر الذي لا يمكن اعتباره برنامجاً مخصصاً للاستخدامات السلمية”.

وأردفت الخارجية السعودية “ندعو إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها للمزيد من التوتر”.

Advertisement

لذلك دعت السعودية إيران للانخراط بجدية في المفاوضات الجارية حاليا.

وقالت إن ذلك “اتساق مع تطلعات المجتمع الدولي تجاه تسخير إيران برنامجها النووي لأغراضٍ سلمية”.

وبينت أن ذلك يكون تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وشددت الخارجية السعودية على “أهمية توصل المجتمع الدولي لاتفاق بمحددات أقوى وأطول”.

وأوضحت أن ذلك يكون “بما يعزز إجراءات الرصد والمراقبة ويضمن منع إيران من الحصول على السلاح النووي”.

أو تطوير القدرات اللازمة لذلك، ويأخذ بعين الاعتبار قلق دول المنطقة العميق من الخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران.

وذلك لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها النووي، بحسب الخارجية السعودية.

وأعلن البيت الأبيض استئناف المحادثات غير المباشرة مع إيران يوم غد الخميس في العاصمة النمساوية فيينا.

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي أن الولايات المتحدة وإيران ستستأنفان المحادثات غير المباشرة.

وتهدف المحادثات لإحياء الاتفاق النووي الإيراني في فيينا.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي وجه رسالة إلى المفاوضين الإيرانيين المشاركين في المحادثات الجارية في فيينا بين طهران والقوى العالمية.

وشدد خامنئي على أنه “يجب ألا تكون المفاوضات النووية الإيرانية مع الغرب استنزافية، ويستنزفون قدراتكم”.

لذلك نبه المفاوضين لكي لا تطول المباحثات النووية لأن ذلك يضر بإيران.

وأوضح أن واشنطن تريد من خلال المفاوضات أن تطفئ كلمة الحق وتقيم كلمة الباطل.

وشدد على أنه “على الأمريكيين رفع العقوبات أولا ونحن سوف نؤدي واجباتنا في الاتفاق النووي بعد التأكد من رفع العقوبات”.

واعتبر أن “الاقتراحات التي تقدمها واشنطن هي اقتراحات متكبرة ومسيئة وحتى غير قابلة للنظر فيها”.

قد يعجبك ايضا