السعودية تتخذ قرارًا غريبًا رغم تسجيلها أعلى حصيلة وفيات وإصابات بكورونا

   

الرياض- خليج 24| سجلت المملكة العربية السعودية أعلى حصيلة وفيات وإصابات بفيروس كورونا خلال شهر، لكنها اتخذت قرارا غريبا جدا.

Advertisement

وتجاوزت حصيلة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في السعودية عتبة الـ380 حالة.

وهذه أعلى حصيلة تسجلها السعودية في إصابات كورونا المستجد منذ شهر.

وأعلنت الصحة تسجيل 384 إصابة جديدة بالعدوى مقابل 375 إصابة في اليوم السابق.

وهذه تمثل أعلى حصيلة منذ 5 فبراير/ شباط، عندما تم تسجيل 386 إصابة.

وأوضحت الصحة أن حصيلة الإصابات ارتفعت منذ بداية الجائحة إلى 379 ألفا و92 إصابة مؤكدة.

كما سجلت السعودية 5 حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات جراء الفيروس إلى 6519 حالة وفاة.

Advertisement

ويأتي تسجيل هذه الأرقام المرتفعة من الوفيات والإصابات رغم بدأ المملكة حملة التطعيم باللقاحات منذ منتصف ديسمبر الماضي.

وأمس، قال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي إن عدد الجرعات التي تم تقديمها تجاوز المليون جرعة.

وذكر أن المملكة تمكنت من تقديم مليون و100 ألف جرعة من اللقاح عبر 405 مواقع للتطعيم.

وأوضح أن هذه الجرعات تم تطعيمها منذ انطلاق الحملة في ديسمبر/ كانون الثاني الماضي.

وفي قرار يكشف حجم الاستهانة بالأرواح، أعلنت الداخلية السعودية عن تخفيف الإجراءات.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية إنه “بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا، وما تضمنه من مؤشرات مطمئنة بشأن مستجدات المنحنى الوبائي.

وأعلن المصدر عودة فتح المراكز الرياضية و‏السماح بإعادة فتح أماكن الألعاب، وفتح صالات السينما، و‏السماح بعودة الفعاليات والأنشطة الترفيهية.

كما أعلن المصدر ‏السماح بعودة أماكن الألعاب الداخلية المستقلة أو الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق.

ولفت إلى أنه سيتم ذلك اعتبارا من يوم الأحد المقبل.

قد يعجبك ايضا