السبب الحقيقي لزيارة عمار الحكيم السعودية ولقاء ابن سلمان

الرياض- خليج 24| السبب الحقيقي لزيارة زعيم تيار الحكمة في العراق عمار الحكيم إلى المملكة العربية السعودية ولقاء ولي العهد محمد بن سلمان.

Advertisement

الأكثر أهمية أن زيارة عمار الحكيم إلى السعودية تأتي مع تعاظم الانسداد السياسي في العراق.

ويعتبر الحكيم أقطاب الإطار التنسيقي للقوى الشيعية الرئيسية في العراق.

يشار إلى أن زيارته إلى المملكة جاءت طلبا لوساطة الدبلوماسية السعودية الساعية منذ سنوات إلى إعادة العراق لعمقه العربي.

والتقى الحكيم بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وغرد على حسابه في تويتر قائلا “أكدنا في اللقاء على العلاقات التاريخية الوثيقة بين الشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها وتوثيقها”.

وأضاف “وأهمية التكامل بين البلدين الشقيقين وانعكاساته الإيجابية على مختلف قطاعات التعاون الثقافي والاقتصادي والعلمي، لا سيما أن البلدين يمثلان ثقلا اقتصاديا إقليميا ودوليا”.

Advertisement

كما تطرق عمار الحكيم إلى ما جرى بحثه في اللقاء مع ابن سلمان موضحا أن الجانبين شددا على أن الحلول لا بد أن تبقى عراقية دون أي ضغوطات خارجية.

وذكر الحكيم أنه أكد خلال لقائه ابن سلمان ضرورة تثبيت الهدنة في اليمن ووضع حلول نهائية للأزمة.

ولفت إلى أنهما تطرقا إلى أهمية الاستقرار على ضفتي الخليج والدور العراقي الإيجابي في الوساطة بين السعودية وإيران.

وأيضا انعكاسات ذلك على شعوب المنطقة، على حد قوله.

كما كشف عمار الحكيم عن أنه تم التأكيد في اللقاء على أهمية الخروج بقرارات مُرضية للجماهير العربية من القمة القادمة في الجزائر.

وأيضا تأكيد مركزية القضية الفلسطينية وأهمية بقائها رمزا لتوحيد الشعوب العربية.

وتأتي زيارة الحكيم إلى السعودية بعد أن حضر يوم الأربعاء مؤتمرا للقوى السياسية العراقية بشأن الأزمة التي يشهدها العراق حاليا.

غير انه من غير المعلن ما إذا كانت زيارة عمار الحكيم تتعلق بمناقشات حول أزمة تشكيل الحكومة في بلاده.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri