البحرين تعيّن بنوكًا لإصدار ثاني سندات دين بـ2020.. ماذا يعني؟

المنامة – خليج 24| كشفت وثيقة عن أن البحرين عينت بنوكاً لترتيب إصدار صكوك و سندات مقومة بالدولار من شرائح، سيكون الثاني لها بـ2020.

Advertisement

وأفاد رئيس أسواق الدين بمؤسسة الخليج للاستثمار رافاييل بيرتوني إن هناك شهية للعائد كبيرة بالوقت الحالي، لذا أعتقد أن الطلب سيرتفع بالنسبة للبحرين.

وبين أنه يُنظر لها كدولة ذات تصنيف أقل، مدعومة من دول مجلس التعاون من حيث سندات دين وغيرها.

وقالت إن البحرين عينت بنك “إيه.بي.سي” و”سيتي”، و”بنك الخليج الدولي” و”إتش.إس.بي.سي”، وبنك البحرين، و”ستاندرد تشارترد”، لترتيب اتصالات مع مستثمرين.

وكانت البحرين حظيت بحزمة إنقاذ مالي عام 2018 تقدر ب10 مليارات دولار من جيرانها لتفادي أزمة ائتمانية.

كما استطاعت جمع ملياري دولار بمايو الماضي، لتقوية أوضاعها المالية عقب تراجع أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا.

وحصلت المنامة على تصنيف B+ من “ستاندرد آند بورز” و”فيتش”. بحسب “رويترز”.

Advertisement

وتدرس البحرين إصدار صكوك لأجل 7 سنوات، و تقليدية لأجل 12عامًا أو 30 سنة، بحسب ظروف السوق.

فيما قالت حكومة أبو ظبي إنها تتجه لطرح سندات سيادية متعددة (أدوات دين) على 3 شرائح بإجمالي 5 مليارات دولار.

وأفاد المكتب الإعلامي للإمارة في بيان إن الاكتتاب لإصدار سندات بلغ 4.8 أضعاف، فيما وصل إجمالي الطلب 24 مليار دولار.

ويعتبر هذا الإصدار الثالث منذ أبريل المنصرم، الذي شهد إصدار الإمارة سندات بقيمة 7 مليارات دولار على ثلاث شرائح.

بينما كان الإصدار الثاني بمايو بقيمة 3 مليارات دولار.

وتضمنت الشريحة الأولى إصدار سندات جديد بقيمة ملياري دولار لـ3 سنوات، أما الثانية لأجل 10 سنوات بقيمة 1.5 مليار دولار.

وأوضح البيان أن الثالثة لأجل 50عامًا بـ1.5 مليار دولار، وهي الأطول أجلاً لإصدار سندات على مستوى دول مجلس التعاون لجهة سيادية.

وحظي إصدارها بإقبال مستثمرين دوليين استحوذوا على 95% من إجمالي سندات هذه الشريحة.

وكان مصرف قطر المركزي قرر يوم أمس الثلاثاء، التوجه إلى خطوة جديدة بشأن اقتصاد الدوحة مع استمرار الأزمة المالية جراء استمرار تفشي فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri