الإطاحة بقرشاش من وزارة خارجية الإمارات لفشله بملف حصار قطر

   

أبو ظبي- خليج 24| أطاح حكام دولة الإمارات العربية المتحدة بوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش بعد فشله في ملف حصار قطر.

Advertisement

وكشفت مصادر خاصة ل”خليج 24″ أن إقالة قرقاش من منصه جاء بعد تنامي الغضب منه لفشله في ملف حصار قطر.

ووجه كبار المسؤولين الإماراتيين الاتهامات لقرقاش بالفشل في كسب الرأي العام العربي والأجنبي في حصار قطر.

وأوضحت المصادر أن توبيخا شديد اللهجة وجه إلى قرقاش مؤخرا عقب نجاح الوساطة الكويتية الأمريكية في المصالحة مع قطر.

واليوم أعلن نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد بحضور ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد عن إقالة قرقاش.

وأعلن ابن راشد عن إجراء “تعديل وزاري مصغر في الخارجية الإماراتية”.

وقال عبر حسابه في تويتر “أجرينا تعديلاً وزاريا مصغراً في الخارجية الإماراتية بحضور أخي الشيخ محمد بن زايد”.

وأضاف “حيث ينضم إليها الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وخليفة شاهين المرر وزيري دولة”.

Advertisement

وأردف ابن راشد “ويغادرها الدكتور أنور قرقاش للعمل كمستشار دبلوماسي لرئيس الدولة وزكي نسيبة للعمل كمستشار ثقافي لرئيس الدولة”.

وفي محاولة للتغطية على فشل قرقاش، قال ابن راشد “منح رئيس الدولة وسام الاتحاد للدكتور قرقاش”.

واعتبره “أحد أهم رواد العمل السياسي الإماراتي.. والذي استطاع إحداث تحولات كبيرة في عملنا السياسي الخارجي وعلاقاتنا الدولية والإقليمية”.

وفشلت الإمارات في منع المصالحة مع قطر ورفع الحصار عنها رغم محاولاتها الحثيثة لإحباط الجهود الكويتية والأمريكية.

وسعت أبو ظبي وعبر شتى الوسائل والطرق الخبيثة في منع التئام البيت الخليجي.

كما تواصل حتى الآن في محاولة تخريب هذه المصالحة، وذلك عبر مملكة البحرين، التي تحرضها على قطر.

ولم تحقق دول الحصار أي من شروطها الـ13 التي وضعتها أمام الدولة لرفع الحصار عنها.

وكشفت وسائل إعلام أجنبية أن أبو ظبي هي التي قادت الانقلاب على قطر وحرضت السعودية والبحرين ومصر على مقاطعة الدوحة.

واندلع خلاف شديد مؤخرا بين كل من السعودية والإمارات على خلفية رغبة الأولى الشديدة في إنهاء ملف حصار قطر.

وجاءت الرغبة السعودية بسبب التطورات الأخيرة في الولايات المتحدة وفوز جو بايدن بالرئاسة.

قد يعجبك ايضا