ابن سلمان يعلن نيته طرح أسهم أرامكو للبيع لتمويل خططه “الخيالية”

   

الرياض- خليج 24| أعلن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اليوم الخميس نيته طرح المزيد من أسهم شركة (أرامكو) السعودية للبيع لأجل تمويل خططه الخيالية في المملكة.

Advertisement

جاء ذلك خلال مشاركة ابن سلمان في جلسة افتراضية في منتدى “مبادرة مستقبل الاستثمار” في العاصمة الرياض.

وقال ابن سلمان إنه “سيكون هناك طروحات قادمة لبيع المزيد من أسهم أرامكو، موضحا أن هذا سيكون بالسنوات المقبلة.

الأكثر أهمية لابن سلمان أن عائدات بيع هذه الأسهم “ستحول لصندوق الاستثمارات العامة” ليعاد ضخه داخل وخارج السعودية”.

وفي ديسمبر 2019 أدرجت (أرامكو) في البورصة السعودية أكبر عملية طرح عام أولي في العالم.

ووصلت قيمته حينها إلى 29,4 مليار دولار مقابل بيع 1,7 في المئة من أسهمها.

ولذلك توقع خبراء اقتصاديون تفاقم الوضع الاقتصادي للمملكة العربية السعودية في حال استمرار ابن سلمان بتنفيذ خططه “الخيالية”.

وكان هؤلاء الخبراء يشيرون بحسب موقع “Kwinews” المحلي الأمريكي إلى المشروع الأخير لابن سلمان وهو مشروع (ذا لاين).

Advertisement

وبسبب خطط ابن سلمان تعاني السعودية فجوة تمويلية كبيرة، بحسب ما يؤكده الخبراء.

ولذلك سجلت المملكة العام المنصرم 2020 عجزا في الميزانية بنسبة 12 في المائة من الناتج المحلي، بحسب الموقع الأمريكي.

وأوضح أن السعودية تمول ميزانيتها من خلال إصدارات الديون والسحب من الاحتياطيات الحكومية مع البنك المركزي.

وضخ البنك المركزي العام الماضي 40 مليار دولار من الاحتياطيات الأجنبية في صندوق الاستثمارات العامة للمساعدة في تمويل الاستثمارات.

لذلك أكد موقع “ميدل إيست آي” البريطاني أن كثيرين من المملكة العربية السعودية يعتبرون مشروع (ذا لاين) “مجرد حلم”.

ونقل الموقع عن هؤلاء قولهم إن المدينة “مجرد حلم من فيلم خيال علمي”.

ويعتقد هؤلاء –وفق الموقع الشهير- أنه من المستحيل تطبيق مشروع ذا لاين الضخم على أرض الواقع.

ونشرت المملكة تفاصيل مشروع مدينة (ذا لاين) في نيوم بالسعودية مؤخرًا.

يذكر أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أعلن انطلاق العمل في المدينة.

وقال وهو يتحدث عن ذا لاين ”نحن بحاجة إلى تجديد مفهوم المدن إلى مدن مستقبلية“.

وتعد السعودية من أكبر الدول على مستوى العالم تضررا من جائحة فيروس كورونا.

وبذلك فقد أصيبت المملكة بضربة مزدوجة من الجائحة بسبب انخفاض أسعار النفط والتراجع الحاد في الإنتاج.

قد يعجبك ايضا