ابن سلمان يزود الهند بـ”الأوكسجين” لتلميع صورته.. ماذا يخفي؟

الرياض – خليج 24| قال موقع “P4World” العالمي إن النظام السعودي يشدد بالتكتم على فضيحة مستشفى المدينة العام، بوفاة 13 شخصًا بسبب انقطاع الأوكسجين.

وأكد الموقع أن جريمة إهمال حياة المواطنين دون محاسبة أي مسؤول مقصر لم تلقى أذانا صاغية من قبل ولي العهد السعودي.

وذكر أن ابن سلمان يواصل تزويد الهند بمئات الأطنان من الأوكسجين، لتلميع صورته أمام العالم.

وكانت زيارة رئيس الأركان الهندي السعودية لافتة جدًا في توقيتها ودلالاتها التي يرى مراقبون أنّها تحمل رسائل إلى باكستان المجاورة.

ورصد تقرير لموقع “دويتشه فيلله” الألماني أبعاد هذا التقارب بين نيودلهي والرياض.

وبحسب التقرير فإنّ هذه الزيارة ليست خطوة رئيسية في الحوار العسكري بين البلدين فحسب، بل إنها أيضًا أرسلت إشارة قوية إلى باكستان المجاورة.

وقال إنّ الرسالة تحمل علامات من الرياض على أنّها أصبحت توازن في علاقتها بالجارين المتنازعين.

ورأى أنّ “الاجتماع علامة بارزة أخرى في العلاقات المتوترة بشكل متزايد بين السعودية وحليفتها باكستان المجهزة نوويًا”.

ونقل التقرير عن الخبير السياسي جيمس دورسي قوله إنّ “العلاقات الباكستانية السعودية كانت بالتأكيد معقدة طوال الوقت”.

وأشار دورسي إلى أنّ التعقيد ازداد منذ عام 2015 عندما منع البرلمان الباكستاني الجيش من المشاركة في الحرب على اليمن”.

وأضاف “منذ ذلك الوقت لم تصبح علاقاتهم مع ابن سلمان أسهل”.

وبحسب التقرير فإنّ الصراع العسكري في اليمن ليس المنطقة الوحيدة التي تسببت في خلافات بين السعودية وباكستان.

وأشار إلى أنّ إسلام أباد توقّعت في فبراير أن تدعمها الرياض في التعامل مع الهند بشأن أزمة كشمير.

في ذلك الوقت، طلبت باكستان عقد اجتماع داعم مع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، لكنّ الطلب قوبل برفض من المملكة العربية السعودية.

وبعدما كرّرت إسلام أباد الطلب، ردّت الرياض بمطالبتها بدفع قيمة قرض بقيمة مليار دولار.

وعلى إثر ذلك، سدّدت باكستان القرض السعودي بقرض جديد من الصين.

ويقول الخبير دورسي “لا أعتقد أن السعوديين يستطيعون حقًا الاختيار بين الهند وباكستان”.

وأضاف “ولا يريد الباكستانيون الاعتماد على الصين أيضًا”.

وبرغم أنّ السعودية تعدّ قوة إقليمية، إلّا أنّها تحتاج أيضًا إلى باكستان نظرًا لقربها من أفغانستان ومنافستها إيران.

وأشار التقرير إلى أنّ مصدر آخر للتوتر بين الرياض وإسلام آباد.

ولفت إلى تصريحات لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

وقال خان إنّه تعرض لضغوط من دولتين عربيتين “لتطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

ورجّح تقرير الموقع الألماني أن يكون خان يشير في تصريحه إلى الإمارات والسعودية.

 

للمزيد| الهند والسعودية.. تقارب يحمل “رسائل من نار” تجاه دولة إسلامية

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا