إعلان حالة الطوارئ في مطار الدوحة.. ماذا يحدث؟

الدوحة- خليج 24| أعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية يوم الاثنين، عن إرجاء رحلات جوية، نتيجة حادث –لم تكشف عنه- في مطار الدوحة.

Advertisement

وقالت الخطوط الجوية القطرية في بيان إنها قررت تحويل “عدد محدود” من رحلاتها قبل هبوطها بمطار حمد الدولي بالعاصمة الدوحة.

وردت هذا القرار إلى مشاكل فنية واجهتها طائرة شحن جوية قبل وصولها إلى مطار الدوحة.

يذكر أن الإعلان جاء قبل هبوط طائرة الشحن بسلام دون حوادث.

وبينت الخطوط الجوية القطرية أن الطائرة التي تعرضت للحادث تعد طائرة شحن من طراز “بي 747 إف”.

وعادة لا تحمل هذه الطائرة أي ركاب، لكن الخطوط القطرية لم تكشف إذا كان هناك أي إصابات أو ضحايا على متنها.

واختتمت الخطوط القطرية بيانها: “نعتذر لمسافرينا عن أي إزعاج نشأ عن ذلك”.

Advertisement

وكان حريق شب مؤخرًا بمخزن للمواد الغذائية في مطار الكويت الدولي.

وأفاد موقع “الجريدة” الكويتي إن 5 مراكز إطفاء تشارك في عملية إخماد حريق مطار الكويت.

ونقل عن مدير عام الإطفاء تأكيده أنه لا إصابات من جراء حريق مطار الكويت الذي تمت السيطرة عليه.

وأشار إلى أنه تتم حاليا عملية تفقد للموقع.

وأوضح أن الحريق وقع في مخزن لشركة عاملة في المواد الغذائية يستخدم كسرداب ودور أرضي أول.

وفي سياق آحر، قالت صحيفة كويتية إن تفاصيلًا جديدة طفت على السطح بشأن قضية “الصندوق السيادي الماليزي”.

ونقلت صحيفة “القبس” المحلية عن مصدر وصفته بـ”المطلع” قوله إن تحقيقات الأمن الكويتي نتج عنها كشف “أمور خطيرة”.

وأوضح أن هذه الأمور تخص أعمال المتهمين وكيفية نيل مناقصات تم عبرها غسل الأموال في قضية الصندوق الماليزي.

وأكد أن المتهمين لجأوا إلى تسمية شركة تابعة لهم بـاسم “طريق الحرير”، لإيهام شركات بماليزيا والصين بأنهم تابعون لها.

و”مشروع الحرير” عبارة عن خطة تنموية كويتية جندت الحكومة لموازنتها مليارات الدنانير.

وبين المصدر أن المتهمين في قضية الصندوق الماليزي لم يطبقوا أي مشاريع حكومية، واستغلوا مطار الكويت.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri