أكبر شركة إماراتية للغاز تكشف حجم خسائرها الباهظة بعام 2020

   

أبو ظبي- خليج 24| كشفت أكبر شركة إماراتية للغاز اليوم الخميس حجم خسائرها الباهظة خلال عام 2020، بسبب تفشي فيروس كورونا.

Advertisement

وأعلنت شركة (دانة غاز) الإماراتية للغاز الطبيعي نتائجها المالية الأولية غير المدققة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر الماضي.

وأظهرت النتائج المالية تكبد شركة (دانة غاز) صافي خسائر قدرها 376 مليون دولار أمريكي.

وأوضحت الشركة أنها حققت العام الماضي صافي أرباح بـ36 مليون دولار مقارنةً بـ88 مليون دولار في 2019.

ونبهت إلى أن هذه الأرقام قبل احتساب المخصصات غير النقدية لمرة واحدة، ومصادر الدخل الأخرى.

وبينت شركة (دانة غاز) أنه بعد احتساب هذه البنود فإنها تسجل صافي خسائر قدرها 376 مليون دولار.

وهذه الخسائر مقارنةً بصافي أرباح بقيمة 157 مليون دولار أمريكي في عام 2019.

Advertisement

وذكرت أن معظم المخصصات التي بلغ إجمالي قيمتها 412 مليون دولار ترتبط ببيع الأصول البرية للشركة في مصر.

وكشف تحقيق صحفي لوكالة “رويترز” قبل يومين عن الخسائر الكبيرة التي سببتها جائحة كورونا بدولة الإمارات وغرقها في الديون.

وأكد التحقيق الصحفي أن إمارة دبي أصبحت تغرق في الديون وسط عجز حكومي عن إيجاد حلول.

ولفت التحقيق إلى وجود شركتين تربطهما علاقة بحكومة دبي وأحد أفراد الأسرة الحاكمة لن تسددا ديونا بمئات ملايين الدولارات.

وأكد أن هذه خطوة نادرة في دبي التي تعتبر مركز الأعمال في الشرق الأوسط، وأنها ستزيد المشاكل الاقتصادية لدولة الإمارات.

وبحسب وثيقة أرسلت للمستثمرين بشهر ديسمبر فإن “دبي القابضة” أبلغت الدائنين أنها لن تسدد المستحقات عن قرض ب1.2 مليار دولار.

و”دبي القابضة” تعتبر أداة الاستثمار الخاصة بمحمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي.

كما أكدت شركة التطوير العقاري “ليمتلس” المملوكة لإمارة دبي أنها عاجزة عن الوفاء بمدفوعات قرض ب1.2 مليار دولار.

وتأثر اقتصاد دولة الإمارات المعتمد على التجارة والسياحة بشدة جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وحاولت الإمارات مؤخرا تعويض جزء من خسائرها باستعادة النشاط السياحي في الوقت الذي يواصل العالم فيه الاغلاق بسبب كورونا.

غير أن الأمور انقلبت رأسا على عقب بالدولة، حيث تفشى فيروس كورونا بشكل كبير، وأصبحت تسجل أرقام وفيات وإصابات قياسية.

قد يعجبك ايضا