أكاديمي إماراتي: عصابة عميلة تحكم بلدي حولته لبارات رذيلة ومستنقع فساد

   

 

Advertisement

أبو ظبي – خليج 24| شن أكاديمي إماراتي بارز هجومًا واسعًا على النظام الحاكم في بلاده، واصفًا إياه بـ”حكومة البارات والعقارات نتيجة الفساد والدعارة”.

وكتب الأكاديمي يوسف اليوسف تغريدة بموقع “تويتر” إن “حكومة البارات والعقارات في الامارات مستمرة في تدويل البلد”.

وأضاف اليوسف هو رمز إماراتي شهير: “لقد أغرقت المواطنين في محيط من الأجانب باسم السياحة”.

Advertisement

وأكمل: “نشرت الرذيلة بأشكالها باسم التنمية. واعترفت بالكيان الصهيوني الذي يحتل المقدسات ويقتل النساء والأطفال باسم التسامح”.

وتساءل اليوسف: “ألم نقل لكم أن الإمارات تحكمها عصابة فاسدة وعميلة”.

وكانت وسائل إعلام إماراتية نشرت تفاصيل حادثة صادمة لشاب إماراتي لفظ أنفاسه الأخيرة وهو يمارس الرذيلة في أحد فنادق دبي.

وسرد موقع “24” الإماراتي تفاصيل واقعة تسببت بجدل واسع بين المغردين في البلاد.

وقالت إن الشرطة تلقت بلاغًا عن وفاة إماراتي بفندق وحينها توجهت إلى المكان فعثرت على فتاة خليجية 30عامًا، برفقته.

وبينت أن تحقيقات النيابة أكدت أن سبب وفاته هو تعاطيه جرعة زائدة من المواد المخدرة.

وأشارت النيابة إلى أنها فحصت عينة بول للمتوفى وهو إماراتي وتبين أن بها مواد مخدرة ومؤثرات عقلية.

ونبهت إلى أن نتيجة فحص الفتاة كشفت عن احتواء جسمها على مواد مخدرة.

وتضمنت لائحة اتهام الفتاة بتهمة تسهيل تعاطي مادتين مخدرتين للمجني عليه ما تسبب بوفاته.

وقررت النيابة إحالة الفتاة بعد وفاة إماراتي إلى محكمة الجنايات بدبي.

في سياق آخر، كشفت وسائل إعلام إماراتية عن أن نادل إماراتي (27عامًا) استغل إقامته بسكن مشترك بتصوير فتيات خلسة للتلصص عليهن.

وأفادت صحيفة “البيان” بأنه كان يضع هاتفه الجوال عقب تشغيل كاميرا التصوير بأماكن مختلفة في الشقة المذكورة.

وأوضحت أن التحقيقات بأن الشخص إماراتي وكان يضع الكاميرات تحت سقف دورة المياه أو تحت أبواب الغرف.

وأفادت فتاة مجني عليها بأنها شاهدت هاتفًا أسفل باب غرفتها عقب خروجها صباحًا من دورة المياه.

وأشارت إلى أنه حين تفقدته وجدته بوضعية تشغيل الكاميرا، وعثرت على فيديوهات صور لفتيات يقمن بالشقة، دون معرفتهن.

وذكرت الفتاة أن إماراتي حضر وأخذ هاتفه، وعندما واجهته اعترف واعتذر لها.

وبينت أنه كان دائمًا منطويًا على نفسه ولا يتحدث مع أحد بالشقة، منوهة إلى أنها استعانت بالشرطة لتقديمه للعدالة.

وأفادت “البيان” بأن النيابة حولته إلى محكمة الجنايات بدبي.

وأوضحت أن لائحة اتهام تضمنت هتك عرض 3 فتيات، بتصويرهن بهاتفه بدورة المياه وغرفهن، دون علمهن.

وكان خبراء إماراتيون رجحوا أن تشهد حركة سياحة بلادهم مع “إسرائيل” عقب اتفاق التطبيع بينهما مؤخرًا، انتعاشًا كبيرًا.

ونقلت صحيفة “كلكيست” العبرية عن الخبراء بأن بلادهم تقدر عدد السياح من الإمارات لـ”إسرائيل” بنحو 750 ألف سائح إماراتي سنويًا.

وتوقع هؤلاء استغراق التجهيزات لبدء السياحة بين الإمارات و “إسرائيل” ما بين 3 و4 أشهر لبدء حركة السياحة بتحقيق إمكاناتها.

قد يعجبك ايضا