أبو ظبي تستعد لتنظيم مهرجان خمور إسرائيلية في مارس

   

 

Advertisement

أبو ظبي – خليج 24| كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية عن نية دولة الإمارات تنظيم مهرجان خمور تنتج في المستوطنات الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة إن الجهات المختصة في إمارة دبي طلبت من مؤسسة شركة “ذا تيستينغ كلاس” الاستعداد لتنظيم المهرجان.

ونقلت عن مديرة الشركة ليندزي تريفرز قولها إن هناك ارتفاعًا كبيرًا بالطلب على الخمور في أبو ظبي عقب اتفاقيات التطبيع.

وذكرت أن 5 ماركات خمور في طريقها إلى دبي.

وأكملت “تريفرز”: “نتطلع لمذاق خمر بطعم الفواكه، وخمر معتق واكتشاف التاريخ والفروق في طرق صناعته”.

وذكرت الصحيفة أن تصدير الخمور إلى أبو ظبي تعد آخر المراحل باتفاقيات “إبراهيم” الموقعة بين الإمارات وإسرائيل.

Advertisement

بينما أشارت إلى أن شركة باراكودا تعرض أنواعًا من مشروب الويسكي باسم “الحليب والعسل”.

ونقلت تعقيب صاحبة “تورا واينري” والتي ترسل زجاج خمر بعلامة “صنع بإسرائيل” إلى أبو ظبي .

وقالت: “الإماراتيين لديهم فضول للتعرف أكثر على المستوطنات”.

وأضافت: “هذا مثير (للإماراتيين) والشعور أن العملية السلمية هي جزء منه”.

وتابعت: “حين تجلس بفندق في أبو ظبي وتتناول كأس خمر تورا فإنك جزء من التاريخ”.

وكانت إمارة أبوظبي قررت إلغاء شرط حصد رخصة لشراء المشروبات الكحولية واستهلاكها، بينما قررت دبي المجاورة تخفيف القيود عليها.

وبحسب تعميم دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي فإن رخصة المشروبات الكحولية الخاصة بالأفراد باتت ملغاة.

وذكرت أنه سيسمح للمقيمين والسياح في أبو ظبي بشراء وحيازة المشروبات الكحولية من متاجر البيع المرخصة.

وقال التعميم: بات بإمكان كل من هو بداخل المنشآت السياحية والفندقية والنوادي والمنافذ المستقلة وما شابهها تناولها”.

واشترطت أبو ظبي بلوغه 21 عامًا، وأن الشراء “للاستهلاك الشخصي فقط وليس لإعادة البيع للغير أو التخزين”.

وأشارت إلى أن استهلاك المشروبات الكحولية “في المساكن الخاصة أو داخل الأماكن المرخصة”. وفق الخليج أون لاين.

لم يذكر التعميم شروطًا على المسلمين التقيد بها، حين لا يُسمح لهم سابقًا برخصة لشراء المشروبات الكحولية.

قد يعجبك ايضا