أبوظبي تلزم القادمين لها على وضع جهاز تتبع.. لماذا؟

أبوظبي – خليج 24| فرضت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية على المسافرين القادمين لمطار أبوظبي الدولي وضع جهاز تتبع بغية الحد من تفشي وباء كورونا.

Advertisement

وقالت الشركة المملوكة للدولة في بيان إن القادمون إلى مطار أبوظبي سيزوجون بسوار معصم معتمد طبيًا طوال مدة خضوعهم لعزل الذاتي في المنزل لـ14 يومًا.

وأكدت أن القادمين من دولة تعتبرها أبوظبي عالية الخطورة قد يخضعون لحجر صحي بمنشأة حكومية.

وكانت أعداد مصابي فيروس كورونا في الإمارات ارتفعت إلى أعلى معدلاتها منذ بدء الجائحة.

ويلقي مسؤولون أبوظبي اللوم على مخالفي إجراءات التباعد الاجتماعي. وفق صحيفة “سبق” الالكترونية.

ووجه فيروس كورونا ضربة جديدة لقطاع السياحة في دولة الإمارات، إذ أصيبت غرفة فندقية بإمارة أبوظبي بمقتل.

وأفاد تقرير مركز إحصاء أبو ظبي بانخفاض إجمالي عدد نزلاء الفنادق في الإمارة إلى 1.1 مليون نزيل خلال الربع الأول في عام 2020.

Advertisement

وبين أنه وبنسبة 15%، مقارنة بـ1.3مليون نزيل عن ذات الفترة بعام 2019، ما يؤكد أن كورونا أصاب غرف فندقية بالشلل.

وقال التقرير إن نسبة إشغال الفنادق والشقق الفندقية وصلت في الربع الأول من عام 2020، إلى نسبة 70%. وفق وكالة الأنباء الإماراتية” (وام).

وذكر أن عدد غرف المنشآت الفندقية فيها بلغ 32806، بينها 27358 تابعة لقرابة 123 فندقًا، و5448 شقة فندقية.

وأشار التقرير إلى أن هذه الغرف موزعة على مدن أبوظبي والعين والظفرة.

ولفت إلى أن إجمالي عدد النزلاء الإماراتيين بمنشآت فندقية بلغ قرابة 307 آلاف نزيل خلال ذات الفترة المذكورة في التقرير.

وبين التقرير أن هؤلاء استحوذوا على ما نسبته 30.7% من إجمالي عدد النزلاء في فنادق إمارتية.

ويتوجب على كل من يفكر في الوصول إلى أبوظبي مراجعة شروط دخول كل مسافر لها.

فقد اشترطت على كل مسافر إجراء فحص كورونا قبل 48 ساعة.

وطلبت أن يجري تسليمها له عند عودتك إليها ودخول غرف فندقية سياحية.

وقال مكتب أبو ظبي الإعلامي إن إجراءات دخول الإمارات تأتي وفق تدابير وقائية لمنع تفشي الفيروس.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri