“Euro News”: ابن سلمان لا يزال منبوذًا في الغرب وأولى جولاته فشلت

الرياض – خليج 24| قالت شبكة “يورو نيوز” الأوروبية إن حتى مع إجراء ولي عهد السعودية محمد بن سلمان أول زيارة للاتحاد الأوروبي، لايزال منبوذًا في الغرب.

Advertisement

وعزت الشبكة في تقرير ذلك لأنه مرتبط ارتباطاً وثيقاً بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اغتيل بسفارة بلاده بإسطنبول عام 2022.

ونقلت عن مراقبون قوله إن أزمة الطاقة الحالية هي من أجبر الغرب على التعامل مع ابن سلمان، بحثًا عن إمدادات النفط والغاز.

وكان ابن سلمان وصل مساء الثلاثاء إلى اليونان، في أول زيارة رسمية له إلى بلد عضو في الاتحاد الأوروبي.

وتأتي الزيارة التي وصفتها اليونان بأنها “رفيعة المستوى”، بعد زيارة رسمية أجراها ميتسوتاكيس بأكتوبر الماضي للرياض بهدف استقطاب استثمارات سعودية.

وقال ولي العهد إن “العلاقات بين البلدين تاريخية وستكون لدينا فرصة وضع اللمسات الأخيرة” على سلسلة مشاريع ثنائية.

من بين هذه المشاريع مدّ خطّ كهرباء يربط المملكة العربية السعودية باليونان سيتيح تزويد أوروبا “الطاقة (بأسعار) أرخص بكثير”.

Advertisement

وفي ختام زيارته لليونان، سيتوجّه ولي العهد إلى فرنسا، وفق وكالة الأنباء السعودية.

فيما قال موقع “ميدل آيست آي” البريطاني إن ابن سلمان يأخذ كل الأمور والخلافات مع السعودية على محمل شخصي.

وأشار الموقع إلى أن ولي العهد لا يزال يلقي باللوم على الرئيس التركي رجب أردوغان.

وذكر أنها الحملة التي حوّلت ابن سلمان من ملك مستقبلي إلى ولي عهد منبوذ دوليًا.

في المقابل، فإن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد شخص براغماتي ومن النوع الذي لا يأخذ الخلافات بشكل شخصي، وفق الموقع.

وبين أنه استطاع أن يفتح صحفة جديدة مع أردوغان بعد أن كان يرغب بشدة في الإطاحة به.

وأشار إلى أنه لذلك تم استبعاد ابن سلمان من التقارب السريع الذي قام به ابن زايد مع أردوغان.

وأوضح أن ابن زايد عقد صفقات بقيمة 10 مليار دولار للاستثمار في تركيا، بالإضافة لوفد إماراتي يناقش شراء طائرات بدون طيار تركية.

طكت قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن الرئيس جو بايدن يتعامل مع د ابن سلمان كـ”منبوذ” في المحافل الدولية.

وذكرت الصحيفة الشهيرة أن بايدن انتقد كل من الرئيس الصيني والروسي لعدم حضورهما قمة غلاسكو شخصيًا.

وأشارت إلى أن بايدن لم يأت على ذكر ابن سلمان في الأمر، لأنه يرفض التواصل معه ويتعامل معه كمنبوذ في المحافل الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد أن بلاده لا تعاقب قادة الدول الحليفة.

واستدرك: “الأمور ستتغير مع السعودية وولي عهدها محمد بن سلمان عقب قتل جمال خاشقجي”.

وقال بايدن لشبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية إنه فرض عقوبات على كل المتورطين باغتيال خاشقجي.

وأشار إلى أنه ليس من ضمنهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ونبه بايدن إلى أن “الولايات المتحدة لا تفرض عقوبات على قادة الدول الحليفة”.

وأكد أن “العلاقات مع السعودية ستشهد تغييرًا”.

ونوه بايدن إلى أنه أبلغ العاهل السعودي الملك سلمان بشكل واضح أن “الأمور ستتغير”.

وكان الرئيس الأمريكي كشف عن أهدافه من نشر تقرير الاستخبارات المركزية الأمريكية حول مقتل جمال خاشقجي.

وقال إن نشره بمثابة توضيح لملك السعودية سلمان بن عبد العزيز حول شكل العلاقة.

وذكر أن نشره تقرير خاشقجي بمثابة توضيح أن الأمور ستتغير فيما يخص التعامل مع السعودية.

غير أنه دافع في الوقت ذاته عن قراره بعدم فرض عقوبات على ولي العهد محمد بن سلمان بالارتباط مع مقتل خاشقجي.

واعتبر بايدن أن التصرف ضد شخصية من العائلة المالكة السعودية سيكون عملا غير مسبوق دبلوماسيا لواشنطن.

وفي 26 فبراير المنصرم نشر تقرير استخباراتي أميركي حول قتل خاشقجي أكد فيه على ضلوع ولي العهد السعودي بالجريمة.

ولفت إلى أن ابن سلمان كان قد أعطى موافقة للفريق الأمني الاستخباراتي السعودي الذي قتل خاشقجي.

ووفق بايدن “فقد قمنا بمحاسبة جميع الأشخاص في تلك المنظمة – لكن ليس ولي العهد، لأننا لم نقم قط بحسب علمي”.

وأضاف “عندما يكون لدينا تحالف مع دولة ما، أن ذهبنا إلى رأس الدولة وقمنا بعقاب ذاك الشخص ونبذه”.

وتعتبر الولايات المتحدة شريكا استراتيجيا نظرا إلى إنتاجها النفطي ومكانتها في مواجهة إيران وتعاونها “بالحرب على الإرهاب”.

وكان ابن سلمان هدد بايدن بالانتحاريين، عقب رفع الأخير السرية عن تقرير اغتيال الصحفي جمال خاشقجي الذي اتهم بالمسؤولية عنها.

وشارك الداعية السعودي عائض القرني المعروف بقربه من ابن سلمان، على حسابه بـ”تويتر” أبيات شعرية.

وجاء في قصيدة القرني قبل أن يحذفها، أن الانتحاريين تحت أمر ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

ويأتي تهديد ابن سلمان غير المباشر للرئيس الأمريكي بالانتحارين مع تصاعد التوتر بينهما.

وحذف القرني تغريدته من حسابه في “تويتر” عقب ردود فعل غاضبة وصفته بالتطرف والفكر الإرهابي الذي تتبناه السعودية.

وحاول الداعية المقرب من ولي العهد تذكير الأمريكيين بحوادث العليا والعزيزية، إذا قرروا الغزو الشامل على المملكة.

وكتب القرني: “أنت عندك شعب ما يخشى المخاطر حين تامرْ.. البطل فينا إذا نادى الخطر جاك انتحاري”.

وقال: “ازهم الشعب السعودي للوغى ويجيك طايرْ.. نجلب الأرواح في يوم الخطر والكل داري”.

وأكمل في قصيدته الملتهبة: “حن حزامك يا محمد وقت ما تعمى البصايرْ.. جدك اللي بايعوه أجدادنا وقت التباري”.

لكن القرني حذف بعدها بوقت قصير عن التغريدة التي تضمنت القصيدة.

وكانت إدارة بايدن رفعت السرية عن تقرير مكتب مدير المخابرات الوطنية بشأن اغتيال جمال خاشقجي.

وجاء في النسخة أن “بن سلمان” وافق على قتل أو خطف الصحفي السعودي في 2018، وأمر بذلك على الأرجح، بعدما رأى أنه يمثل تهديدًا للمملكة.

ويؤكد التقرير أن التقييم الأمريكي مبني على أساس سيطرة ولي العهد على عملية صنع القرار بالمملكة.

وعزا ذلك إلى التورط المباشر لمستشار رئيسي له في الجريمة ودعمه للعنف لإسكات المعارضين.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri