وسيم يوسف يدعو إلى دين جديد كعبته بأبو ظبي

أبوظبي – خليج 24| أثار الداعية الإماراتي من أصل أردني وسيم يوسف الجدل مجددًا بتصريح عن التعايش مع الأديان، عقب اتفاقيات تطبيع مع “إسرائيل”.

Advertisement

ونشر يوسف تغريدات عن التعايش مع الأديان الأخرى، داعيًا إلى دينٍ جديد تكون “كعبته” بأبو ظبي، متحدثًا عن “البيت الإبراهيمي”.

وكتب يوسف بحسابه بـ”تويتر”: “اقترب تحقيق التعايش بين الأديان، واقترب الهلال من الصليب من نجمة داوُد على أرض السلام أبوظبي”.

وقال: “سيصبح البيت الإبراهيمي نوراً يبدأ من أرض التسامح أبوظبي إلى العالم بأسره.. ويعانق الهلال الصليب ونجمة داوُد”.

ولاقت تغريدات وسيم يوسف غضبا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت تغريدة للداعية وسيم يوسف عن الإسرائيليين في وقت سابق فجرت جدلًا واسعًا في مواقع التواصل.

وكتب يوسف سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر” باللغة الإنجليزية جاء منها: “اعتذر لكل رجل إسرائيلي قد أساء إليه في الماضي”.

Advertisement

وقال يوسف مخاطبًا الإسرائيليين إن اعتذاره جاء “حينما رأى فلسطينيين يحرقون علم بلده نتيجة اتفاق التطبيع مع إسرائيل”.

وأشار إلى أنه قرر حينها الاعتذار لكل إسرائيلي إذا أساء له بالماضي.

وكتب تغريدة ثانية، قال: “إذا ولدت على أي دين ستدافع عنه ( في إشارة إلى الإسرائيليين ).. لا تحط من قدر دين الآخرين”.

ونشر تغريدة ثالثة خص بها السلطة الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد، اتهمهم فيها بالمتاجرة في القضية الفلسطينية منذ 70عامًا.

وقال: “لقد حان الوقت للسلام ووقف تجار الموت ولصوص الأموال والتبرعات”. وفق زعمه.

وكان مسؤول إسرائيلي كشف عن أن الدولةَ التالية في توقيع اتفاق التطبيع مع “إسرائيل”، عقب اتفاق الإمارات.

ونقلت قناة “كان” العبرية عن مسؤول إسرائيلي لم تسمه قوله، إنه يتوقع توقيّع دولة البحرين اتفاقية التطبيع معهم قريبًا.

ولم يأت المسؤول في حديثه عن أي تفاصيل بشأن مساعي توقيع اتفاقية التطبيع بين المنامة و”تل أبيب”

ويعرف عن الداعية يوسف تأييده للتطبيع مع “إسرائيل .

يشار إلى أن جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي، قال إمس إنه “احتمالًا كبيرًا جدًا أن تعلن إسرائيل ودولة عربية أخرى تطبيع العلاقات”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri