وسم “#أنقذنا_يا_ولي_العهد” يحتل تريند السعودية..ما قصته؟

 

الرياض – خليج 24| تصدر وسم “#أنقذنا_يا_ولي_العهد” محركات البحث للمطالبة بالتدخل لإلغاء قرار لوزير التعليم السعودية بعودة الدوام الدراسي بشهر رمضان.

وقال متداولو الوسم إن الدوام الدراسي خلال الشهر الفضيل مرهق للطلاب وأولياء الأمور، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة بأيامه الأولى.

يذكر أن السعودية اعتادت على وقف الدوام الدراسي برمضان على مدار الـ14 عاما الماضية، قبل قرار من وزير التعليم “حمد آل الشيخ” بعودته بهذا الوقت.

#أنقذنا_يا_ولي_العهد

وأعلنت التعليم السعودية عن انتظام اليوم الدراسي الأول من شهر رمضان لـ6 ملايين طالب وطالبة حضوريًا بجميع المراحل الدراسية.

وأشارت إلى أنها تشمل مدارس وجامعات التعليم العام الحكومي والأهلي والأجنبي، ومعاهد وبرامج التربية الخاصة.

الدراسة في رمضان

وذكرت الوزارة أن إداراتها تحرض على إبراز “القيمة الحقيقية لطلب العلم برمضان، وما يمثله من رصيد يتشارك فيه الطالب أجر العبادة والصوم”.

وأصدرت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية بيانا عقب الانتقادات اللاذعة لها لقرارها عودة الدراسة الوجاهية بالمدارس الابتدائية ورياض الأطفال.

وأرجعت قرارها إلى أنه يتوافق مع قرار اليونيسيف.

وقالت التعليم السعودية إن “قرار عودة الدراسة حضورياً لطلاب وطالبات الابتدائية ورياض الأطفال بدءاً من 23 يناير يتوافق مع تقارير ودراسات منظمة لأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)”.

وأضافت أن “تقارير ودراسات اليونيسيف تحذر من استمرار إغلاق المدارس، وتعطل تعلّم الأطفال بسبب جائحة كورونا.

اقرأ أيضا: بظل تفشي أوميكرون.. استئناف الدراسة الحضورية لمرحلتين في السعودية

وفي الثاني من يناير الجاري، تداول ناشطون على نطاق واسع خبرًا بإصدار وزير التعليم السعودي قرارا بإيقاف التعليم بضوء تفشي متحور فيروس كورونا “أوميكرون”.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي في السعودية خبرا مفاده بأن قرارا سيصدر من وزير التعليم.

وذكروا أن هذا القرار يقضي بإيقاف الدراسة في مدارس وجامعات ومعاهد المملكة.

لكن سرعان ما أكدت مصادر لموقع “خليج 24” أنه لم يتم اتخاذ قرار بخصوص ذلك من قبل وزير التعليم.

غير أن المصادر لفتت إلى أن سيناريوهات وضعت أمام وزير التعليم تتعلق بآلية التعامل في ضوء تفشي متحور أوميكرون.

ولفتت إلى أن الوزير سيقرر في الأيام المقبلة بشأن آلية الدراسة في المملكة بظل التطورات الصحية بالمملكة.

ونبهت المصادر ذاتها إلى أن وزير التعليم يمكن أن يتخذ قرارا بجعل الدراسة مناصفة بين تعليم وجاهي والكتروني.

ووفق التعليم السعودية فإن “اليونيسف إلى تغليب وضع تعليم الأطفال ومصالحهم، مع بقاء المدارس مفتوحة لكل طفل في كل مكان خلال 2022”.

كما أن اليونيسيف دعت-بحسب التعليم السعودية- أن تكون المدارس آخر ما يُغلق وأول ما يُعاد فتحه.

لكن شريطة توفير تدابير الصحة العامة، لحماية الطلبة، وفق البيان.

ونقلت عن المنظمة الأممية أنها أشارت بأحدث تقاريرها عن أثر إغلاق المدارس على الأطفال، نفسيا ومعرفيا.

أيضا ستكلف الجيل الحالي التفاعلات الشخصية اليومية مع الأصدقاء إلى جانب المهارات المطلوبة بكل مرحلة تعليمية.

كما نقلت التعليم السعودية عن بيان اليونيسيف تأكيده أهمية أن يكون 2022 السنة التي تحظى بأسبقية التعليم لمصلحة الأطفال.

وأيضا ألا تعطل الدراسة، خاصة أن الإجراءات الاحترازية فعّالة، وتسهم في إبقاء المدارس مفتوحة وآمنة.

ولفت إلى وجود مشكلات في تعلّم القراءة والحساب لدى الأطفال في العالم، فمدة إغلاق المدارس ألحقت خسائر كبيرة بالتعليم.

لذلك طالب بالقيام بأنشطة توعوية، للمطالبة بإعادة الدراسة حضوريا.

بالإضافة إلى التعجيل في تعافي التعليم بوضع برامج تضمن حصول الطلاب الحاليين على قدر مماثل من التعليم الذي حصلت عليه الأجيال السابقة.

لكن على أن تغطي البرامج محاور تعزيز المناهج، وتمديد وقت التدريس، وتحسين فاعلية التعلم.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri