وزير الخارجية الأمريكي: سنرفع قضية حقوق الإنسان في السعودية

   

واشنطن- خليج 24| أصدر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينيكن مساء اليوم السبت تصريحا جديدا عن العلاقة مع المملكة العربية السعودية.

Advertisement

وقال بلينكين في تغريده على حسابه في توتير “إن السعودية تمثل شريكا أمنيا مهما”.

لكنه أكد أن واشنطن سترفع قضية حقوق الإنسان في إطار العلاقات مع السعودية.

وأوضح بلينكين أنه أجرى أمس الجمعة اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

Advertisement

وقال إن “السعودية تمثل شريكا مهما في مجال الأمن”.

وأضاف “سنواصل عملنا المشترك للدفاع عن المملكة من التهديدات الخارجية”.

وأردف بلينكين “مع أن تكثيفنا في الوقت ذاته الدبلوماسية لإنهاء النزاع باليمن ورفعنا قضايا حقوق الإنسان في إطار العلاقات بيننا”.

وكانت الإدارة الأمريكية الجديدة أعلنت قبل يومين عن وقف الدعم العسكري للتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات بحربهما على اليمن.

وجاء قرار إدارة الرئيس جو بايدين في إطار تشديد الخناق على الرياض.

وكان بايدن اتهم الرياض بانتهاك حقوق الإنسان، إضافة إلى التسبب بأزمة إنسانية حادة في اليمن.

وفي الأسبوع الأول من تسلمه منصبه جمد البيت الأبيض صفقات سلاح إلى الرياض وأبو ظبي.

وتؤكد واشنطن أنها تتوقع من السلطات السعودية الإفراج عن معتقلي الرأي والسجناء السياسيين.

كما تدعو واشنطن الرياض لضرورة تحسين الأوضاع الحقوقية في المملكة.

ورأى الخبير في الدراسات المستقبلية والعلاقات الدولية وليد عبد الحي أن الأيام القادمة ستشهد محاولات لإخراج الرياض من مسرح الهزيمة في اليمن.

وقال عبد الحي إن بابًا كثيفًا سيلف التحركات الأمريكية والأوروبية والعربية لإخراجها من مسرح الهزيمة ولو بأقل قدر ممكن من “ماء الوجه”.

لكن ذلك –وفق الكاتب البارز- لا يلغي احتمال “استبدال الطاقم السعودي الحاكم” بعد وفاة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز.

فقد أكد أن ولي العهد محمد بن سلمان هشم قواعد الحكم الثلاث ”الأسرة والوهابية والريع البترولي”.

وقال عبد الحي: “سبق أن ناشدت بن سلمان برسالة مفتوحة له عام 2018 لوقف الحرب لأن من يظن أنهم حلفاؤه سينسحبون منها”.

وأكد في الرسالة: “أن حلفاءه الكبار العاملين من وراء ستار سيلجمون طموحاته في نهاية المطاف”.

حديث عبد الحي تزامن مع مطالبة الرئيس الأمريكي الجديد بضرورة وقف الحرب في اليمن.

وهدد السعودية بتجفيف نهر السلاح لها مما يستخدم في حرب اليمن رغم تعهده بالحفاظ على أمنها.

قد يعجبك ايضا