وزير الجيش الإسرائيلي يوجه تهديدا شديدا إلى إيران عبر قناة إماراتية

   

القدس المحتلة- خليج 24| وجه وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس تهديدا شديدا إلى إيران وذلك عبر قناة إماراتية.

Advertisement

وقال غانتس في حوار مع قناة “الغد” الإماراتية إن “إسرائيل لن تسمح لإيران لامتلاك سلاح نووي”.

وحذر من أن إسرائيل لديها “كل الحلول الحربية” لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

وأضاف أن “إسرائيل دولة قوية وجاهزة لكل الاحتمالات في الدخول مع حرب ضد إيران”.

ووفق غانتس فإن “إيران دولة شغوفة بتطوير قدراتها النووية من نواح عسكرية”.

وأردف “إذا وصلت إلى ذلك ستشكل مشكلة دولية، وستكون مشكلة للمنطقة أيضا وبالتالي تشكل خطرا أمنيا على إسرائيل”.

وأعرب غانتس عن اعتقاله بأنه يجب أن يكون التعامل مع إيران على مستوى دولي وبمشاركة القوى العظمى.

Advertisement

وحول طهران ودول الخليج، قال غانتس للقناة الإخبارية الإماراتية “إيران تشكل تهديدا على دول الخليج”.

وأضاف “تعمل بشكل تآمري في هذه الدول، وتمثل تحديا لإسرائيل”.

ونبه وزير الجيش الإسرائيلي إلى أن إيران إذا امتلكت سلاحا نوويا ستفتح الباب أمام “التسلح النووي” في المنطقة.

ويأتي تهديد غانتس بعد أيام مما كشفه رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي عن وضع خطط لضرب المشروع النووي الإيراني.

وفتحت وسائل الإعلام الإماراتية منابرها الإعلامية كافة أمام المسؤولين الإسرائيليين.

وتسعى الإمارات من خلال ذلك لتوصيل الرواية الإسرائيلية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وقضايا المنطقة إلى الجمهور العربي.

ولطالما سعت إسرائيل سابقا للوصول إلى الجمهور العربي، لكنها كانت تفشل في ذلك بسبب تمسك الجماهير العربية بالقضية الفلسطينية.

وتفاخر كبار المسؤولين الإسرائيليين وعلى رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالظهور عبر القنوات الإماراتية.

فيما تواصل وسائل الإعلام الإماراتية التحريض على الفلسطينيين الذين انتقدوا توقعيها اتفاقية التطبيع مع إسرائيل في شهر سبتمبر الماضي.

كما تواصل الإمارات وعبر وسائل الإعلامية التحريض على العديد من الدول والشعوب التي تقف بجانب قضية فلسطين.

وتسعى الإمارات من خلالها لتشويه صورة الفلسطينيين بالزعم أنهم “غير واقعيين” في مطالبهم بسبب التغيرات الكبيرة التي شهدها العالم.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، فيعمل الإعلام الإماراتي على تشويه العديد من المجتمعات العربية، بعضها يتمع نظامه بعلاقات جيدة مع أبو ظبي.

هذا ما تراه الإمارات عن المرأة السعودية

قد يعجبك ايضا