هل يزيد “فيفا” زمن مباريات مونديال 2022 لـ100 دقيقة؟

الدوحة – خليج 24| يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم إدخال تغييرات مثيرة للجدل على مباريات كأس العالم 2022، الذي سيلعب لأول مرة في الشتاء، بين 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر في قطر.

وقالت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” الإيطالية إن فيفا يدرس إضافة تغييرات على مباريات كأس العالم أبرزها تمديد المدة العادية للمباريات من 90 إلى 100 دقيقة.

وذكرت أن الفكرة ليست محل التنفيذ، لكن يبدأ الاتحاد الدولي باستشارة الأعضاء، وينتظر ردود المدربين واللاعبين.

وبنيت أن مقترحها رئيس “فيفا” جياني إنفانتينو مع زيادة فترات الراحة أثناء اللعبة، ويكون كل شوط 50 دقيقة.

ورأى “إنفانتينو” أنه وعبر تمديد المباريات 10 دقائق، يمكن للمشجعين الاستمتاع أكثر بالمباريات ولفترة أطول قليلًا.

والاقتراح بحاجة لإقرار الـIFAB الهيئة التي تقرر تغييرات لوائح كرة القدم، وانتظار معرفة التفاصيل كعدد التبديلات وأوقات الراحة، ومدة الاستراحة.

وأقر  “فيفا” اعتماد اللغة العربية، كلغة رسمية له، خلال اجتماع عقده في قطر.

جاء ذلك على هامش قرعة كأس العالم 2022 التي تعقد الجمعة.

وصوتت الاتحادات الأعضاء لتأييد القرار، تقديراً لأهمية اللغة العربية، التي يتحدث بها 450 مليون شخص في أكثر من 20 دولة، وملايين العرب.

ولدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” 4 لغات، هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية، عدا عن العربية.

وسيقام كأس العالم للمرة الأولى في الشرق الأوسط، إذ تستضيفه قطر أواخر هذا العام، وفق “فيفا”.

ومن المقرر أن تقام البطولة في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

وتجري كأس العالم كل 4 سنوات منذ تدشينها في 1930 ولم تلعب في 1942 و1946 بسبب الحرب العالمية الثانية.

وستكون نسخة 2022 في قطر الأخيرة بمشاركة 32 فريقا، إذ سيرتفع عدد المتنافسين إلى 48 بدءا من نسخة 2026 بأمريكا وكندا والمكسيك.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” توقيعه اتفاقية مع مؤسسة قطر ومذكرة تفاهم مع الجيل المبهر.

وقال “فيفا” إن هدف الاتفاقية هو طرح مبادرات خاصة بكرة القدم، وتمكين الشباب وأفراد المجتمع القطري، ليمتد تأثيرها لما بعد كأس العالم قطر 2022.

وقع الاتفاقية نائبة رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر هند بنت حمد آل ثاني.

ورئيس فيفا “جياني إنفانتينو”، والأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي.

وبحسب الاتفاقية والمذكرة، فإن “فيفا” ومؤسسة قطر والجيل المبهر سيتعاونان على تقديم مجموعة من مبادرات خاصة بكرة القدم.

وستطلق الجهات الثلاثة برنامج كرة القدم للمدارس “F4S” في قطر.

وذلك لتعليم 700 مليون طفل عالميًا وتزويدهم بالدعم والتمكين اللازم لتحقيق الازدهار.

وكذلك جعل هذه الرياضة بمتناول الفتية في جميع أنحاء العالم عبر دمج أنشطة كرة القدم في الأنظمة التعليمية.

وتتيح المذكرة التعاون بين الاتحاد الدولي لكرة القدم والجيل المبهر لبذل مجهود مشترك لتحسين كرة القدم.

ويكون ذلك عبر مبادرات التنمية بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتطوير مبادرات التعليم الرياضي.

وستبنيان مزيد من القوى العاملة والمهارات البشرية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وستوفران برنامجا لكلا الطرفين لتطبيق هذه المبادرات المشتركة برؤية من أجل الاندماج والتماسك الاجتماعي.

وتستعد قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم من 21 نوفمبر 2022.

ويعد أول حدث رياضي كبير يقام لأول مرة في المنطقة العربية والشرق الأوسط، والثانية في قارة آسيا منذ عقود.

وتستضيف الرياض المونديال الأول في الشرق الأوسط بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

وترجح “فيفا” أن تصل ميزانية بطولة كأس العالم في قطر عام 2022، إلى 1.6 مليار دولار.

وتكرر الدوحة وعودها باستمرار بالعمل على تنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم.

 

إقرأ أيضا| “ن. تايمز”: كأس العالم قطر 2022 سيكون مذهلًا بعدد نجوم قياسي

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri