هل تفقد السلطات السيطرة؟.. توالي ارتفاع إصابات كورونا في السعودية

   

الرياض- خليج 24 | واصلت المملكة العربية السعودية تسجيل ارتفاع لافت في الإصابات بفيروس كورونا المستجد في أنحاء المملكة.

Advertisement

وأعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الثلاثاء عن تسجيل 226 إصابة جديدة بالفيروس المستجد (كوفيد – 19).

وكانت الصحة السعودية تسجل خلال الأيام الماضية عدد إصابات يتراوح بين 140 إلى 170 إصابة في اليوم.

لكنها سجلت اليوم هذا العدد الملحوظ من الإصابات، حيث كانت المملكة قد سجلت قبل أسبوع ولعدة أيام أعداد إصابات أقل من 100.

وحينها أعلنت السلطات السعودية عن نجاحها في السيطرة على الفيروس التاجي.

وبحسب إعلان وزارة الصحة فإنه تم تسجيل 226 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ليصبح الإجمالي 365325 حالة.

وأشارت إلى تسجيل 6 حالات وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 6335 حالة وفاة منذ تفشي كورونا.

وأوضحت الصحة أن عدد الحالات الحرجة التي تخضع للعلاج في أقسام العناية المكثفة تبلغ 327 حالة.

Advertisement

ويوم أمس، أعلنت الصحة اعتماد لقاحين جديدين ضد فيروس كورونا.

وأوضحت أنها قررت اعتماد لقاحي (أسترازينيكا) و(موديرنا) لتوزيعهما على المواطنين.

وكانت السعودية اعتمدت سابقا (لقاح فايزر – بيونتيك) الذي طورته شركتان من أمريكا وألمانيا.

وأشارت الصحة إلى أن اعتماد أسترازينيكا وموديرنا يأتي بسبب التنافس على لقاح فايرز – بيونتيك.

وأردفت “لكن هناك كميات جيدة ستصل إلى السعودية للتطعيم”.

وكانت السعودية بدأت حملة التطعيم باستخدام اللقاح الأمريكي- الألماني، حيث حصل عليه كبار رجالات الدولة.

ومن أبرز من حصل على اللقاح الأمريكي – الألماني العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد محمد بن سلمان.

كما حصل وزراء السعودية وأمراء المناطق وكبار المسؤولين في النظام السعودي هذا اللقاح.

وقبل أيام أعلن تحالف (فايرز- بيونتيك) عن  تأخير تسليم الدفعة التالية من الجرعات “من ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

وتسبب هذا الإعلان في حالة من الذعر في أنحاء العالم، حيث اعتمدت معظم الدول هذا اللقاح.

ولقي لقاح (فايرز- بيونتيك) رواجا مقارنة مع اللقاحات الأخرى التي أعلنت دول تصنيعها.

وأوضحت شركة الأدوية الأميركية وحليفتها الألمانية أنهما وضعتا “خطة إنتاج” للحد من تراجع الإنتاج في الأسبوع الذي يبدأ في 18 يناير.

ولم تذكر الشركة إن كانت ستسلم السعودية اللقاحات في موعدها الذي حددته سابقًا.

ويوم السبت الماضي، أعلنت شركة “فايرز” أنها ستعود إلى الجدول الأصلي لتسليم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وذلك اعتبارًا من الأسبوع الذي يبدأ في 25 يناير، مع زيادة في عمليات التسليم اعتبارًا من 15 فبراير.

وجاء قرار الشركة بعد احتجاج رسمي شديد من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تأخير تسليم اللقاحات.

وتخطط شركتا (فايرز – بيونتيك) لتقديم ملياري جرعة في جميع أنحاء العالم خلال عام 2021.

قد يعجبك ايضا