هل تصدق أن هؤلاء تم توظيفهم في السعودية خلال شهر مارس فقط؟

الرياض- خليج 24| في محاولة للترويج لرؤية ولي عهد السعودية محمد بن سلمان وأنها قد حققت الكثير للمملكة خلال أوقات قياسية، خاصة في قطاع الوظائف في ظل تصاعد الانتقادات من قبل الشباب السعودي العاطل عن العمل.

وادعى مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية في السعودية (هدف) تركي الجعويني أنه تم دعم توظيف أكثر من 25 ألف شاب وشابة.

وزعم المسؤول في السعودية أن هؤلاء تم دعم توظيفهم خلال شهر مارس فقط من خلال برامج وخدمات التوظيف بالمملكة.

ونسب وظائف القطاع الخاص إلى الحكومة السعودية، قائلا “بفضل الله ثم بتكامل الجهود مع شُركائنا في القطاع الخاص”.

وأضاف “لتمكين أبناء وبنات الوطن من الفرص الوظيفية في سوق العمل”.

وذكر “أسهمت تلك الجهود عن دعم توظيف أكثر من 25 ألف شاب وشابة خلال شهر مارس الماضي”.

وقبل أسابيع قليل،ة دشن مغردون حملة إلكترونية للتعبير عن الغضب من استمرار ارتفاع معدل البطالة وتزايد أعداد العاطلين عن العمل داخل السعودية النفطية.

وأطلق هؤلاء وسم #معدل_البطالة_في_السعودية للرد على صحيفة سعودية قالت إن معدلها انخفض في المملكة.

وأشارت التغريدات إلى أن معدل البطالة يشهد ارتفاعًا مع انتشار البطالة والفقر وتردي أوضاع السعوديين المعيشية.

يذكر أن صحيفة الاقتصادية السعودية أعلنت عن انخفاض معدل البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الرابع من 2020.

وقالت إنه انخفض من 12.6%، مقابل 14.9% بنهاية الربع الثالث من العام ذاته.

وادعت الصحيفة أن الأرقام استندت إلى بيانات رسمية، مشيرة إلى أنه أفضل معدل منذ الربع الأول 2020.

لكن مغردون كذبوا مزاعم الحكومة السابقة، وقالوا: “بئس العهد عهدك يا فاشل”.

وعلق مغرد: “تزور معدل البطالة عشان تخفي الحقائق.. لن تستطيع لأنه بالنهاية الكل يعلم أنك كاذب ولص”.

وكتب مغرد آخر: “ب فترة بسيطة قمنا بإنجازات كبيرة ومنها: ضريبة 15٪، رفع فواتير الكهرباء، رفع البنزين وزيادته، تسريح الموظفين”.

وتابع: “وإيقاف التأهيل الشامل، وإيقاف المقطوعة، خصم حساب المواطن، خصم البدلات، زيادة البطالة”.

وأعاد مغرد مقولة الخبير الاقتصادي المعتقل عصام الزامل: “أعتقد أننا مقبلين على كارثة حقيقية سببها البطالة”.

وقال: “لا أستطيع أن أرى أي نور في نهاية النفق”.

وسلط موقع أمريكي بارز الضوء على معدلات البطالة في السعودية، كاشفًا عن تصاعدها مع استمرار فشل رؤية 2030، التي روج لها طويلًا ولي العهد محمد بن سلمان.

وأكد موقع “Business Day” أن البطالة بلغت معدلات قياسية في المملكة تتجاوز 15%، مشيرًا إلى أن خلق فرص العمل هو التحدي الأكبر له.

وأشار إلى أن الأرقام المذكورة بشأن البطالة هي فقط ما تعلنه السعودية، معتقدًا أنها أعلى بكثير خاصة في صفوف الخريجين لكن تتكتم عليها.

وأكد أن البطالة سجلت رقمًا قياسيًا ببلوغ نسبة 15٪ عام 2020، خاصة مع إعادة فيروس كورونا خطة رؤية 2030 لنقطة الصفر.

وشدد الموقع على أن ارتفاع معدلات البطالة قد يفقر الطبقة المتوسطة التي يخفف الإنفاق الحكومي سابقًا من حدتها عليهم.

وأكد أن ابن سلمان عليه إيجاد تغيير جوهري، وإلا فستتفاقم المشكلة مع تدفق الطفرة الديمغرافية للشباب إلى سوق العمل.

ونبه إلى أن ذلك سيرفع من احتمالية عدم الاستقرار الاجتماعي مع تزايد الإحباطات.

ولفت الموقع إلى أن العمال السعوديون باتوا مرئيين الآن بكل مكان، فيقدمون الطرود، ويخدمون الإسبريسو ومنصات النفط المتحركة.

وكان مغردون سعوديون دشنوا وسم “عاطلين محنا بساكتين” لمطالبة حكومة المملكة للعمل على توفير فرص عمل لهم والحد من البطالة المتفشية بنسب كبيرة في بلدهم النفطي.

وشارك هؤلاء صورًا ومقاطع مصورة تظهر آلاف العاطلين عن العمل في ظل المشاريع الضخمة المعلن عنها من قبل الدولة تماشيًا مع رؤية 2030.

ويؤكدوا أن هذه المشاريع حبر على ورق بالنسبة لهم، إذ لم تعد بأي نفع عليهم، وأن الحكومة لا تأبه لمعاناتهم بظل أزمة البطالة .

وارتفعت نسبة البطالة بين السعوديين إلى 14.9 بالمئة، وفق آخر إحصائية رسمية من الهيئة العامة للإحصاء في السعودية.

وأظهرت أن 60.7 بالمئة من السعوديين في الفئة العمرية (20-29) هم عاطلون عن العمل حاليًا.

وتشير الإحصائية إلى أن 53.5 بالمئة من العاطلين عم العمل، هم من حملة شهادات البكالوريوس.

بينما يؤكد خبراء اقتصاديون أن الإحصائية غير دقيقة لتقليل حدة غضب العاطلين عن العمل.

واتهم مشاركون حكومة المملكة بأنها غير جادة بحل هذه المعضلة جذريًا وتسعى لإخماد أي حملة شعبية حول البطالة.

وكشف حساب المغرد الشهير “مجتهد” النقاب عن أن مشروع مدينة نيوم الذي شرع ابن سلمان بتدشينه يضم 60 ألف موظف.

وأكد الحساب أن المفاجأة أن من بين عدد العمال الضخم 200 سعودي (أقل من 1%).

وأشار إلى أن هذا الرقم من مدينة نيوم مقابل الزيادة الخطيرة في نسبة البطالة الطاحنة في السعودية .

وكان خريجو السعودية عبروا عن غضبهم على مواقع التواصل جراء الإعلان الأخير عن انخفاض نسبة البطالة في البلاد.

ومؤخرا ادعت الهيئة العامة للإحصاء في السعودية أن معدل البطالة في البلاد انخفض بنصف نقطة مئوية.

وبعد الإعلان علق خريجون في السعودية على هذا الإعلان بمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصدر هاشتاغ “تجمع العاطلين” الترند الأعلى في السعودية على موقع “تويتر” بأكثر من 20 ألف تغريده خلال ساعات قليلة.

وكذب الخريجون هذه الأرقام والإحصائيات والنسب التي تعلن من قبل السلطات عن تحسن أوضاع السعوديين.

وكتب آلاف السعوديين والسعوديات أسماء التخصصات الجامعية التي أنهوا دراستها خلل السنوات الماضية، لكنهم لم يحصلوا على أية وظيفة.

بينما عبر آخرون عن غضبهم من الإعلان بنشر تصاميم وصور فقط تسخر من الإعلان.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أطلق قبل عدة أعوام خطته الاقتصادية 2030.

رغم أن ابن سلمان تعهد حينها بتنويع مصادر الدخل على السعودية وعدم الاكتفاء على النفط.

قد يعجبك ايضا