هل تتجه الكويت لتقليص أيام العمل الرسمية؟

الكويت – خليج 24|  رد مسؤول كويتي مساء يوم السبت، على سؤال بشأن تقليص عدد أيام العمل في البلاد إلى 4 أيام أسبوعيًا.

واستبعد مصدر في ديوان الخدمة المدنية لصحيفة “الأنباء” الكويتية موافقة السلطات الكويتية على مشروع تقليص أيام العمل نتيجة فيروس “كورونا”.

وذكر أن توجه الحكومة ينصب على تكريس التكنولوجيا الحديثة بغية إنجاز العمل “أونلاين” بكافة جهات الدولة الحكومية.

وأشار المصدر إلى أن الحكومة تسعى من وراء ذلك لتحقيق ميزة التباعد الاجتماعي.

وأكد أن هذه التوجه بشأن العمل يدرس بشكل يجري اعتماده دائمًا في الكويت، وألا يقتصر على أيام انتشار وتفشي وباء كورونا في العالم.

وكشف المصدر عن جهد كويتي يبذل لإنشاء منصة عمل توفر الخدمات للمواطنين والمقيمين عن بعد عبر التكنولوجيا وشبكة الإنترنت.

وقال إن النظام سيساعد في العمل على إجراء أي معاملة رسمية بسهولة، ويحقق الإنجاز وفق قانون ولوائح كل جهة حكومية.

وكانت الصحة الكويتية أعلنت عن رصد631 إصابة بكورونا و5 وفيات خلال 24 ساعة ليرتفع الإجمالي لـ49303 إصابة، و365 وفاة.

وكشفت عن تسجيل 667 حالة شفاء من الفيروس التاجي ليبلغ العدد الكلي 39943.

وتحل الكويت في المرتبة السادسة في المنطقة العربية، و33 عالميًا من حيث عدد مصابي فيروس كورونا.

وكانت مصادر صحية كويتية قالت إن هناك خشية من موجة ثانية قريبة لفيروس كورونا المستجد في دولة الكويت.

وذكرت أن المجتمع في الكويت لا يزال “بِكرًا” في اكتسابه للمناعة الجماعية من الإصابة بكورونا.

وأوضحت أن نسبة الإصابة بفيروس كورونا حتى الآن أقل من 1% من نسبة السكان، لكنها تدرس العمل على منع مخاطر موجة ثانية تلوح بالأفق.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي ضمن استراتيجية الصحة الكويتية الهادفة لعدم انتهاج سياسة مناعة القطيع التي اتبعتها دول أخرى قريبة وبعيدة.

وقالت المصادر إن “هناك خشية من موجة ثانية أشد لفيروس كورونا”.

ودعت المواطنين في الكويت إلى الالتزام بثلاثة عناصر أساسية هي (نظافة اليدين، وارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي).

وبينت أن هذه العناصر تشكل ضرورة لاحتواء تفشي الفيروس، واستمرار عودة الحياة والعمل بشكل طبيعي تدريجيًا.

قد يعجبك ايضا