هكذا اصطاد الحوثيون مرتزقة الإمارات في شبوة.. “كمين قاس”

 

صنعاء- خليج 24| كشفت جماعة أنصار الله “الحوثيين” عن تفاصيل ضربة نوعية لمرتزقة دولة الإمارات في محافظة شبوة في اليمن خلال الأيام القليلة المنصرمة.

وقالت الجماعة إنها ألحقت خسائر كبيرة جداب صفوف مرتزقة الإمارات في شبوة، إذ بلغ عدد القتلى أكثر من 515، بينهم قادة.

وأشارت إلى أن عدد جرحى مرتزقة الإمارات في شبوة تجاوز 850 جريحا، وأكثر من 200 مفقود.

وبينت الجماعة في بيان أن الخسائر المادية فاقت 102 آلية ومدرعة وتدمير مدافع كبيرة ومتطورة.

وذكرت أنها وجهت ضربات صاروخية بالعشرات صوب تجمعاتهم خلفت أعداد قتلى وجرحى كبيرة، مؤكدة أنها توزع تفاصيلها لاحقًا.

وشددت الجماعة على أن عواقب تصعيد الإمارات ستكون كبيرة، وعليهم تحمل نتائج تصعيدهم.

وكشفت مصادر مطلعة لموقع “خليج 24” عن أن مسلحي جماعة الحوثي في اليمن بعثوا برسالة شديدة اللهجة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تتعلق بالتطورات في محافظة شبوة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحوثيين بعثوا برسالة مقتضبة إلى الإمارات مفادها أن “تجاوُز شبوة يقابله استهداف أراضي الإمارات”.

وخلال السنوات الماضية وباتفاق سري بين الإمارات والحوثيين، تجنب المسلحون الموالون لإيران عن استهداف أبو ظبي.

لكن كانت جميع هجمات الحوثيين بالسنوات الأخيرة على السعودية.

على الرغم من أن السعودية والإمارات تقودان التحالف الذي يشن حربا على اليمن.

ولفتت إلى أن هذا التهديد يأتي في ضوء التطورات التي تشهدها شبوة مؤخرا ودفع الإمارات مليشياتها للمحافظة.

ونوهت المصادر إلى أن مسلحو الحوثي هددوا أبو ظبي صراحة باستهداف أراضيها باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

الأكثر أهمية، أن الإمارات سرعان ما حاولت تهدئة الحوثيين عقب هذا التهديد.

وبينت المصادر ان أبو ظبي تعمل على حصْر التطوّر الأخير في حدود مقتضيات المشاركة مع السعودية بعمليات التحالف.

وأكدت أن الإمارات تخشى فعليا من قيام الحوثيين بتنفيذ تهديدهم في ظل أنها كانت آمنة طيلة سنوات من هكذا هجمات.

فيما كانت الأراضي السعودية عرضة بشكل يومي لهجمات من الحوثيين طالت مواقع حساسة للمملكة.

اقرأ أيضا: الحوثيون يوجهون ضربة جديدة للإمارات في شبوة

وأعلنت قوات “ألوية العمالقة” المدعومة من الإمارات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها أمس تحقيقها تقدما جديدا في المعارك مع الحوثيين.

وأوضحت المصادر أن مديريات عسيلان وبيحان وعين في المحافظة شبوة سقطت بأيدي “ألوية العمالقة” باتفاقات قبلية.

في السياق، عقد الناطق باسم التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية تركي المالكي مؤتمرا صحفيا بالمحافظة جنوب اليمن.

وأعلن المالكي من شبوة إطلاق عملية “حرية اليمن السعيد”.

وقال المالكي: “نعلن عن انطلاق العملية (حرية اليمن السعيد) اعتبارا من اليوم في كافة المحاور، وهي عملية ليست عسكرية بالمصطلح العسكري”.

وأَضاف “لكنها لنقل اليمن إلى النماء والازدهار، ليصبح اليمن في المصفوفة الخليجية في مجالات التطور والنماء والازدهار”.

في حين، قال محافظ شبوة عوض الوزير “نعلن بكل فخر تحرير كامل تراب محافظة شبوة من كل المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران”.

وأضاف “وأن التحالف العربي شريك حقيقي في صناعة تلك الانتصارات”.

 

قد يعجبك ايضا