هذا ما فعلته جائحة كورونا بسوق العقارات في دبي

   

دبي- خليج 24| كشف إعلان رسمي عن التداعيات التي أحدثتها أزمة فيروس كورونا على سوق العقارات في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

Advertisement

وأكدت شركة إعمار العقارية الإماراتية في دبي تراجع أرباحها بنسبة 58 في المائة خلال 2020 قياسا على العام 2019.

ويأتي هذا كأحد تداعيات فيروس كورونا المستجد على دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضحت الشركة المدرجة في سوق دبي المالي في بيان لها اليوم أن صافي الأرباح بلغ 2.61 مليار درهم (710 ملايين دولار) خلال 2020.

وهذه الأرباح من 6.2 مليارات درهم (1.69 مليار دولار) في عام 2019.

وتظهر بيانات الشركة في دبي إلى انخفاض الإيرادات بنسبة 20% خلال هذه الفترة إلى 19.71 مليار درهم (5.36 مليارات دولار).

وهذا الانخفاض مقابل 24.58 مليار درهم (6.69 مليارات دولار) بالعام السابق 2019.

ولذلك عزت الشركة هبوط الأرباح بهذا الشكل إلى ارتفاع خسائر حصة إعمار من نتائج الشركات الحليفة.

Advertisement

وكانت هذه الخسائر بنسبة 355%، إلى 582 مليون درهم (158.46 مليون دولار).

وهي مقارنة بـ128 مليون درهم (34.85 مليون دولار) بالعام السابق.

وتؤكد هذه الإحصائيات التأثير الكبير لأزمة فيروس كورونا على اقتصاد الإمارات العربية المتحدة وخاصة إمارة دبي.

وتحاول الإمارات الادعاء بأنها نجحت في الحد من التداعيات الاقتصادية للجائحة على البلاد.

وتأثرت قطاعات العقارات والسياحة والاستثمار في الإمارات العربية المتحدة بفعل تفشي كورونا في البلاد.

وتعد الإمارات من أكثر الدول الخليجية تأثرا بجائحة فيروس كورونا والتي تلقي بظلالها على اقتصاد البلاد.

ولهذا الإمارات حاولت تعويض جزء من خسائرها بسبب الأزمة بإعادة استقبال ملايين السياح والزوار بداية العام الجاري.

غير أن هذا القرار المتهور أدى إلى تفاهم الجائحة على البلاد، وهروب السياح من دبي، إضافة إلى تسجيل أعلى حصيلة وفيات وإصابات.

وعملت الإمارات على استقبال الزوار وخاصة إلى دبي في الوقت الذي ادعت فيها نجاحها في السيطرة على تفشي كورونا.

الأكثر أهمية أن التفشي الكبير لفيروس كورونا سيلقي بظلاله كثيرا على الأوضاع في البلاد التي تعتمد على السياحة بشكل كبير.

وتعيش الإمارات حاليا إغلاقا شبه كامل رغم أنها لم تعلن ذلك، لكن الإجراءات المتخذة تؤكد حجم تفشي كورونا.

قد يعجبك ايضا