هبوط مدو لبورصة أبو ظبي مع انخفاض سهم أكبر مصارفها

 

أبو ظبي – خليج 24| سجلت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج ارتفاعًا بتعاملات مبكرة يوم الأربعاء، إلا بورصة أبو ظبي تكبدت خسائر كبيرة.

غير أن بورصة أبو ظبي خالفت الاتجاه وتكبدت خسائر متأثرة بانخفاض سهم أكبر مصارفها وهو بنك أبوظبي الأول.

إذ سجل المؤشر القطري الرئيسي 0.4%، مدعومًا بزيادة 3.2% لسهم شركة البتروكيماويات صناعات قطر.

بينما هبط المؤشر في أبو ظبي 0.6%، متأثرًا بانخفاض سهم أكبر مصارفها بنك أبو ظبي الأول 1.7%.

وصعد المؤشر السعودي الرئيسي 0.2%، مدفوعًا بارتفاع 0.2% لسهم مصرف الراجحي وزيادة 0.3% لسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية.

وتشير بيانات رسمية لارتفاع قيمة صادرات النفط السعودية بمارس 75% على أساس سنوي إلى 52.3 مليار ريال (13.95 مليار دولار).

وقالت الهيئة العامة للإحصاء إن الصادرات غير النفطية زادت 42.9% إلى 22.4 مليار ريال.

وارتفع المؤشر الرئيسي بدبي 0.3% مع صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني وهو أكبر مصارف الإمارة، 1.2%.

بينما قفز سهم بنك دبي الإسلامي 0.4%.

وحكم قاض بأبو ظبي لمصلحة بنك دبي ضد مديري “إن إم سي” بقضية قد تعقد إعادة هيكلة ديون شركة الرعاية الصحية بمليارات الدولارات.

وواجهت “إن إم سي” متاعب العام الماضي عقب كشقف ديون مخفية بـ 4 مليارات دولار.

وجرى في حينه وضع أنشطتها العاملة في الإمارات تحت الوصاية الإدارية في محاكم مركز أبو ظبي المالي العالمي.

وكانت بورصة السعودية استكملت خسائرها للجلسة الثانية على التوالي.

وأنهت بورصة السعودية أولى جلسات الأسبوع على تراجع متأثرة بهبوط القطاع المالي مع استمرار تدني السيولة.

وذكرت وسائل إعلام في السعودية أن المؤشر السعودي الرئيسي “تداول” أغلق تعاملات جلسة الأحد متراجعا 0.5 في المائة.

كما هبط سهم البنك الأهلي السعودي وهو أكبر بنوك المملكة، 2.1 في المائة.

في حين انخفض سهم بنك الرياض بنسبة 2.8 في المائة وذلك بعد إعلانه عن هبوط في الأرباح ربع السنوية.

وكان “تداول” هبط مع نهاية جلسة الخميس الماضي 1.07 في المائة ليعاود خسائره بعد 5 جلسات من الارتفاع.

وتأتي هذه الخسائر بعدما حقق المؤشر السعودي مكاسب قوية عقب تصريحات ولي العهد محمد بن سلمان خلال لقاء الليوان الثلاثاء الماضي.

وادعى ابن سلمان أنه ليس لدى السعودية أي خطط لسن ضريبة على الدخل.

وزعم أن قرار يوليو/تموز بزيادة ضريبة القيمة المضافة إلى 15% هو قرار مؤقت.

 

للمزيد| بورصة السعودية تواصل خسائرها على وقع تصريح المالية عن ضريبة القيمة المضافة

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا