“ن. بوست”: السعودية تنفق أموالاً مثل الماء على الجولف لصرف الانتباه عن طبيعتها القمعية

 

Advertisement

نيويورك – خليج 24| قالت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية إن استضافة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب لبطولة الجولف المدعومة من السعودية بأحد ملاعبه؛ أمر لم يكن مفاجئًا.

وذكرت الصحيفة أن ذلك بالنظر للعلاقات المالية بين ترمب وعائلته مع ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

وأشارت إلى أن ترمب اتفق مع الحكومة السعودية على تنظيم اثنتين من البطولات في الملاعب التي يمتلكها.

وأوضحت أنه لم يكشف عن الشروط المالية للصفقة بين ترمب ونظام ابن سلمان حول استضافة ملاعب ترامب لدور الجولف السعودي.

لكن استدركت الصحيفة: “بالتأكيد ستعزز الموارد المالية لأعمال الغولف الخاصة بترمب، التي خسرت مئات الملايين من الدولارات على مر السنين”.

وأكدت أن الحكومة السعودية تنفق أموالاً مثل الماء لتجنيد لاعبي الجولف في دوري LIV Golf.

Advertisement

وأشارت إلى أن هذه الانفاقات الكبيرة بالجولف وكرة القدم والرياضات الاحترافية الأخرى، هي محاولات لصرف الانتباه عن طبيعتها القمعية والاستبدادية.

ونبهت الصحيفة إلى أنها “جزء من مسرحية أوسع من قبل نظام ابن سلمان”.

فيما قالت شبكة “سي إن إن” البريطانية إن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب يواصل تحشيده لدوري الجولف المدعوم من السعودية والمثير للجدل.

وذكرت الشبكة في تقرير أن ترمب أخبر لاعبي الجولف بأن عليهم الانضمام بسلسلة LIV Golf المدعومة من السعودية، والتي تواصل إثارة الجدل.

ونقلت عن ترمب قوله إن على لاعبي الجولف أخذ الأموال الآن.

وذكرت أن ذلك يأتي رغم من انتقادات أسر ضحايا 11 سبتمبر.

وقالت صحيفة “التلغراف” البريطانية إن منتجعات ترمب للجولف ستستضيف الجولة الختامية لدوري الجولف السعودي.

وذكرت الصحيفة واسعة الانتشار إن تكلفة استضافة الدوري الذي ثار لغط كبير حوله، تصل إلى نحو 50 مليون دولار.

وبينت أن مشهد شيوخ السعودية وترمب وهم يسلمون لاعبي الجولف شيكات كبيرة الحجم كاف لجعل اللاعبين بحالة قلق وخوف شديدين.

وأشارت إلى أن الحكومة السعودية على استعداد لزيادة رهانها في جولة الجولف العالمية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن ذلك “حتى لو لزم الأمر خسارة 2 مليار دولار في السنوات الثلاث الأولى”.

وعزت ذلك إلى أنه تحديًا لقرار جولة PGA الأمريكية للجولف بالحظر مدى الحياة على أي لاعب يوقع عقدًا مع LIV Golf السعودية.

وقبل أيام، كشف النقاب عن رفع شركة LIV Golf Investments التابعة لصندوق الاستثمارات في السعودية من استثماراتها في جولة الجولف الاحترافية.

وقال موقع ” “Front Office Sportsالدولي إنه يصل إجمالي تمويلها إلى 300 مليون دولار.

وأشار إلى أنها باتت واحدة “من أكبر الاستثمارات في تاريخ لعبة الجولف المحترفة”.

فيما قالت شبكة “سكاي سبورتس “الرياضية إن دوري الجولف في السعودية يدور فقط حول المال.

وذكرت الشبكة في تقرير أنه ليس لتطوير اللعبة، وبات كل شيء عن المال في هذه الرياضة.

وبينت أن هذا بالتأكيد تهديد بسبب المبالغ الهائلة من الأموال التي يقدمها السعوديين لجذب أكبر عدد ممكن من اللاعبين بجولتهم القادمة“.

ونقلت عن الكابتن السابق في كأس رايدر بول ماكجينلي قوله إن الدوري السعودي للجولف المقبل “كل شيء فيه يتعلق بالمال”.

وانتقد تشارلي هوفمان جولة PGA بعد أن كلفته قضية قواعد ضربة جزاء عند هبوطه خلال بطولة WM Phoenix Open الأسبوع الماضي.

دوري الجولف في السعودية

ويشير ذلك إلى أن الجولة لم تقدم “أي مساءلة” و”لا حماية للاعبين”.

وذكر هوفمان أن اللاعبين “يريدون القفز على السفينة والذهاب للعب في جولة أخرى”، في إشارة إلى دوري الجولف السعودي المقترح.

جاء ذلك مع تعليق بريسون ديشامبو وفيل ميكلسون – وكلاهما مرتبط بـ SGL – على المنشور لإظهار دعمهما.

وحذف الأمريكي منشوره لاحقًا وأصر على أن إدراج سعودي جولف بمنشوره الأصلي كان لجذب اهتمام وسائل الإعلام حول هذه القضية.

وقال إنه “لا شيء لديه سوى الاحترام لجولة PGA”.

الغسيل الرياضي في السعودية

وقال ماكجينلي في بث على قناة سكاي سبورتس جولف: “من الواضح تمامًا أن السعوديين وجريج نورمان يريدون بدء جولة جديدة”.

وأضاف ماكجينلي: “أنهم يريدون اصطحاب أكبر عدد ممكن من اللاعبين من جولة موانئ دبي العالمية وجولة بي جي إيه”.

وأكمل: “هذا حقيقي ، هذا مباشر ، وسيكون من المثير للاهتمام معرفة إلى أين يتجه.

وتابع: “هذا بالتأكيد تهديد، تهديد قوي للغاية، بسبب المبالغ المالية الهائلة”.

وزاد: “نعلم جميعًا أن السعوديين يجب أن يجتذبوا لاعبين في كل من جولة PGA وجولة موانئ دبي العالمية”.

وأشار إلى أن تعليقات Charley Hoffman مخيبة للآمال حقًا بالنسبة لرجل يجلس في لجنة PAC في جولة PGA.

وبين ماكجينلي أنه يوجد أربعة أشخاص فقط في ذلك ويجلسون عن كثب مع Jay Monahan ومجلس PGA Tour.

كم أنفق بن سلمان على الرياضة

ويعطي روب لي وجيمي سبنس حكمهما بشأن الاستثمار المالي الكبير للحكومة السعودية في الجولة الآسيوية والتهديد المحتمل على هيكل اللعبة العالمية

وأضاف ماكجينلي: “أود أن أقول إنهم [جولة موانئ دبي العالمية] قلقون أكثر من قلقهم”.

وتابع: “بعد أن أصبحت عضوًا بالمجلس، يمكنني أن أخبرك الآن أن جولة موانئ دبي العالمية  لم تكن أبدًا في وضع مالي أقوى مما نحن عليه حاليًا”.

وقال: “لدينا شريك جديد في موانئ دبي العالمية.. التزم لفترة طويلة من الوقت وبتمويل ضخم”.

 

إقرأ أيضا| Sky Sports: دوري الجولف في السعودية يدور فقط حول المال

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri