ناشط سعودي يكشف: اغتيال خاشقجي وحد المعارضة لمواجهة نظام ابن سلمان

   

 

Advertisement

نيويورك – خليج 24| كشف المعارض السعودي عمر عبد العزيز عن أن الاغتيال البشع للصحفي السعودية جمال خاشقجي دفع المعارضة في الخارج للتوحد ضد النظام السعودي.

وقال عبدالعزيز لصحيفة “الغارديان” البريطانية إن جريمة قتل خاشقجي دفعت المعارضة السعودية في العالم لتكون أكثر تنظيمًا.

وبين أنه جرى تشكيل حزب سعودي معارض قبل 6 أشهر ومقره لندن وهو أمر وحد المعارضة في إطار “حزب التجمع الوطني“.

وكشف عبدالعزيز عن أن عددًا من أبناء أسرته وأصدقائه باتوا بالسجن بمحاولة للضغط عليه.

وأعرب عن قلقه على سلامة أبناء الشعب السعودي.

وأكد الناشط السعودي أنه يصر على السير قدمًا في معارضة النظام السياسي في الرياض.

Advertisement

وبين أن السلطات اعتقلت نهاية 2018 عددًا من أشقائه وأصدقائه، وتعرضت أسرته للتهديد.

وأرجع ذلك إلى تغريداته على حسابه في تويتر، التي تجاوزت مشاهداتها أكثر من مليار مرة.

وقال عبد العزيز إن مقاطع الفيديو التي ينتجها على يوتيوب حصدت 45 مليون مشاهدة.

وحصل الناشط في المعلى حق اللجوء السياسي في كندا منذ 2017، ولكن رغم ذلك لا يزال يشعر بالخطر على حياته.

ويقول إنه يحيط حياته بالسرية التامة ليس خوفا من النظام، ولكن خوفا على حياة المقربين منه.

وأكد المعارض الشاب (29 عاما) استمراره في المضي بمعارضة النظام من الخارج، ويتمنى من إخوته وأصدقائه الذين تعرضوا للاعتقال تفهم دوافعه وموقفه.

ورغم ما تعرض له خاشقجي، إلا أن عمر قال إنه سيستمر في التحدث علانية ضد انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية.

وبين أنه وخاشقجي غادرا السعودية عام 2017، وتعرفا على بعضهما بفترة لاحقة.

وقال إنه تواصل “خاشقجي” معه للحديث حول ما يحدث في البلاد، وللتواصل مع جيل جديد من الشباب المعارض.

وبين عبدالعزيز أنه ساعد خاشقجي في تقليل هجمات “الذباب الإلكتروني” الذي كان يروج لدعاية مضادة ضد مقالاته.

وذكر أنه زود مجموعة أصدقاء في كندا والولايات المتحدة ببطاقات هواتف حتى لا يتم تتبعها.

وأشار إلى أن ذلك لمواجهة هذه الدعاية والحملة ضد كل من يعارض السعودية.

ومطلع أغسطس 2018 قال عمر إنه اكتشف اختراق هاتفه إذ بدأت الاعتقالات لأقاربه وأصدقائه بخطوة للضغط عليه، لوقف نشاطه والعودة للسعودية.

وأكد أن حادثة اغتيال شكلت صدمة كبيرة له، خاصة مع الأخبار المسربة تباعًا والتي تكشف عن جريمة شنيعة.

وقال عبد العزيز: “من المؤلم حقًا أن تستيقظ كل صباح مدركا أن الكثير من أحبابك يعتقلون بسبب كلمتك”.

ويتهم الكونجرس الأمريكي ولي العهد محمد بن سلمان بالمسؤولية عن اغتيال خاشقجي.

قد يعجبك ايضا