نائبة وزير الخارجية الأميركي في عمان الأسبوع المقبل لسبب مهم جدًا للسعودية

مسقط- خليج 24| من المقرر أن تزور نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان سلطنة عمان الأسبوع المقبل.

وجاء الإعلان عن زيارة شيرمان إلى عمان الأسبوع المقبل من قبل وزارة الخارجية في بيان رسمي لها اليوم الأربعاء.

وأوضحت الخارجية في بيانها أن شيرمان ستزور أيضا سلطنة عمان في 27 يوليو الحالي.

ولفتت إلى أنها ستلتقي مع وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية في سلطنة عمان الشيخ خليفة الحارثي.

وبينت أن هدف الزيارة هو مناقشة تعزيز السلام والأمن بالمنطقة، والتعبير عن الالتزام المشترك بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وعززت مسقط مؤخرا من جهودها بهدف التوصل إلى حل للازمة اليمنية ومحاولة إنقاذ المملكة العربية السعودية من مستنقع هذه الحرب.

ويوم الإثنين الماضي، أجرى سلطان عمان هيثم بن طارق اتصالا هاتفيا بولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

وجاء اتصال السلطان هيثم بعد يوم واحد من اتصال أجراه بوالده الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وذكرت وزارة الخارجية السعودية أن سلطان عمان هنأ الأمير محمد بن سلمان بحلول عيد الأضحى المبارك.

كما عبر خلال الاتصال عن “الشكر والتقدير لولي العهد السعودي، على ما وجده من حفاوة وحسن استقبال خلال زيارته الأخيرة للمملكة”.

في حين قدم الأمير محمد بن سلمان، الشكر لسلطان عمان على مشاعره الأخوية النبيلة، متبادلا معه التهنئة بحلول العيد.

ولم تذكر الوزارة مزيدا من التفاصيل حول الاتصال الهاتفي الذي جاء بعد يوم واحد من اتصال مماثل مع الملك سلمان.

ويأتي اتصال السلطان هيثم بالعاهل السعودي وولي عهده بعد أيام من الزيارة “التاريخية” له إلى المملكة لمدة يومين.

وتضطلع مسقط بشكل قوي مؤخرا وبتفويض من السعودية بملف حرب اليمن التي تورطت بها الرياض.

وكانت مصادر سعودية مطلعة كشفت عن الملف الذي سيكون على رأس الملفات التي سيبحثها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود مع سلطان عمان هيثم بن طارق.

وأكدت المصادر ل”خليج 24″ أن ملف اليمن سيكون على رأس الملفات التي ستبحث خلال المباحثات.

وكشفت أن السعودية ستعطي سلطنة عمان هامشا أكبر من العمل في ملف اليمن على حساب دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتسعى السعودية لتعزيز حضور وعمل مسقط في المناطق اليمنية وإعطائها مساحة للتحرك هناك.

قد يعجبك ايضا