مي العيدان تُثير غضب السعوديين

 

Advertisement

الكويت – خليج 24| أغضبت الإعلامية الكويتية مي العيدان الجمهور السعودي عقب نصيحتها لمواطنتها الممثلة أبرار الكويتية، عقب طلاق الأخيرة ثلاث مرات.

وسعت مي خلال اللقاء الذي أجرته مع أبرار الكويتية لإقناعها بالزواج للمرة الرابعة من رجل سعودي الجنسية.

وقالت العيدان لأبرار: “تزوجي السعودي أفضل”.

وأجابت أبرار: “على رأسي السعوديين بس توبة”.

وأكملت العيدان حديثها محاولة إقناعها: “السعوديين عندهم انفتاح وعندهم كل شيء الآن”.

لكن أبرار تمسكت برأيها وقالت: “سأتزوج راحتي فقط”.

Advertisement

وتندر مغردون من نصيحة العيدان، فكتب أحدهم: “على أساس السعوديين واقفين لها طابور”.

وضجت مواقع التواصل جدلا في أعقاب نشر الإعلامية الكويتية مي العيدان صورة لعقد زواج عرفي زعمت أنه يخص الفنانين الراحل عبد الحليم حافظ وسعاد حسني.

وجاء في العقد المنشور صورة له عبر حساب مي بتطبيق “إنستغرام” أن الزواج جرى بطريقة عرفية.

وأرفقت العيدان: “عقد زواج سعاد حسني وعبد الحليم حافظ.. طلعوا متزوجين عرفي”.

ولم تؤكد مي مدى صحة المستند أو مصدره.

وتعرضت08 لموجة انتقادات، وبين مغردون أنها انتهت من الأحياء وبدأت بنبش قبور الأموات.

وكانت الإعلامية الكويتية مي العيدان أثارت جدلاً بشأن قرار الكويت بترحيل اللبنانية سازديل، عقب نشرها إعلانات تخالف الآداب العامة.

وأكدت في فيديو بثته عبر “يوتيوب” أن “الكويت دولة حريات ولكنها ليست دولة دعارة”.

وأشارت العيدان إلى أن “سازديل شخصية مثقفة لكنها صراحة ضاربة عرض الحائط قوانين الكويت”.

وقالت: “هي عاشت جو كيم كاردشيان اللبنانية ويمكن الحريات عندكم في لبنان تختلف عن الكويت عندنا”.

وأكملت: “عندنا الحريات مكفولة بشرط عدم مخالفة الاداب العامة”.

وأضافت العيدان: “مخالفة الآداب العامة لا تقتصر على الوافدات”.

ووجهت حديثها لمشهورات الكويت: “هناك شخصيات كويتية 24 ساعة يصورن أنفسهن بالسناب، وصدورهن خارجة بالكامل”.

وتابعت: “صحيح أن حرية اللبس مكفولة بالكويت لكن حين تصورين نفسك وثلاثة أرباع صدرك برة ماذا يعني ذلك؟”.

وقالت العيدان: “صدرك برة ليه مبسوطة فيه، وترتدي قميص نوم وتتصورين في السناب؟”.

واتهمت مشهورات الكويت بالتحريض على الفسق والفجور حين يصورن أنفسهن بهذه الطريقة.

ونبهت إلى أن حكم المحكمة الكلية درجة أولى استئناف وتمييز أفاد أن السوشيال ميديا مكان عام وليس خاص.

واستطردت: “حين يكون مكانًا خاصًا افعلي ما بدا لك”.

وجددت التأكيد على أن “الكويت دولة حريات ولكن ليست دولة دعارة وترويج دعارة رخيصة”.

وتابعت العيدان: “الكويت دولة راقية ودولة ثقافة الكويت منارة للعلم والفن وللشهرة والإعلام”.

وقالت: “نضفوا اسم الكويت.. لان الكويت اسم جدا راقي”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri