موت مروع لطفل سعودي بحث عن إنترنت لتلقي دروسه عن بُعد

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| توفي طفل سعودي وأصيب شقيقه عقب سقوط جدار متداعٍ من منزل بمنطقة عسير أثناء البحث عن شبكة إنترنت توفر لهما اتصالًا بمنصة التعليم عن بعد.

وأفادت صحيفة “سبق” المحلية بأن الحادثة وقعت بقرية العاينة بمحافظة رجال ألمع في عسير.

وأشارت إلى أن الشقيقان أحمد وجميل العسيري كانا جالسين قرب جدار سعودي الذي انهار فوقهما.

ونقلت عن والد الطفلين علي العسيري قوله إن الحادثة وقعت قبل أيام.

وذكر أن الجدار انهار فيها على الطفلين أثناء متابعتهما المنصة التعليمية قربه، لضعف شبكة الإنترنت داخل المنزل.

وبين العسيري إلى أن ابنه أحمد وهو سعودي قضى وهو يدرس في الصف الثاني الابتدائي.

Advertisement

ونبه إلى أن ابنه جميل الذي أصيب في الحادثة لا يزال يرقد في المستشفى إثر إصابته.

وأوضح الأب أن حال شبكة الإنترنت في قرية العاينة والقرى المجاورة، ومنها الحبيل غير جيدة.

وأكد أنهم يعانون منذ مدة طويلة، فيما “ناشد الأهالي مرارًا تقويتها ليستفيدوا من المنصات التعليمية”.

وشرعت السعودية بنظام سعودي متخصص وهو التعليم عن بعد، مع استثناء الدروس العملية لطلاب الجامعات.

وحددت المملكة سبعة أسابيع لتقييم التجربة، قبل أن تقرر تمديدها لنهاية الفصل الأول.

وكان نشطاء بمواقع التواصل في السعودية تداولوا مقطعًا مصورًا لشاب سعودي يقود سيارة على طريق سريع في المملكة وهو يجلس بالمقعد الجانبي.

وظهر الشاب في المقطع وهو يصور لحظة قيادته السيارة بسرعة عالية أثناء الليل، وهو يسمع أغاني صاخبة.

وكان المدير العام للتعليم بمنطقة حائل السعودية منذر البليهد أمر بتشكيل لجنة تحقيق سعودي بنشر بيانات معلمات عبر “واتساب”، ومحاسبة المتسبب فيه.

وأفادت صحيفة “عكاظ” المحلية بأنه تم تسريب البيانات إلى باقي شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكدت على منع نشر أي بيانات أو معلومات للمعلمات عبر حساباتها الإعلامية الرسمية أو أي موقع سعودي رسمي للإدارة.

وقالت الإدارة إنها رصدت تداول تلك البيانات، واتضح أنها ضمن التقارير الخاصة المرسلة بسرية تامة للمعنيين للمتابعة والتقييم للتعليم عن بعد.

وبينت أن التوجيه في التحقيق يتضمن منع تكرار ذلك مستقبًلا.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri