مهمة صعبة وشاقة تنتظر سفير الإمارات الجديد في الكويت

   

الكويت- خليج 24| تنتظر السفير الجديد لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى دولة الكويت مطر حامد النيادي مهمة صعبة وشاقة.

Advertisement

وأدى النيادي اليمين القانونية أمام نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد ليكون سفيرا بالكويت.

ويأتي تعيين النيادي سفيرا لدى الكويت في ظل الغضب الرسمي والشعبي الكويتي الواسع على الإمارات بسبب تصرفاتها الأخيرة.

وصعدت أبو ظبي مؤخرا عبر منابرها الإعلامية من إساءتها للكويت قيادة وشعبًا.

وقبل شهر، سلمت الكويت الإمارات مذكرة شديدة اللهجة بسبب إساءة أذرع إعلامية إماراتية لأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وكانت الإساءة من قبل صحيفة ”العرب” اللندنية والتي تمولها الإمارات .

الإمارات تتسلم مذكرة “شديدة اللهجة” من الكويت

وتواصلت وزارة الخارجية الكويتية، مع نظيرتها الإماراتية، للاحتجاج على ما نشرته جريدة “العرب” اللندنية، الممولة إماراتياً.

Advertisement

وكانت صحيفة “العرب” نشرت خبرًا حول استجواب رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد من قبل ثلاثة أعضاء في مجلس الأمة.

وكان الخبر تحت عنوان “أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية“.

وتسبب خبر الجريدة الممولة من أبو ظبي بموجة غضب واسعة بين الكويتيين على مواقع التواصل.

وشددت وزارة الخارجية الكويتية لنظيرتها في الإمارات على استيائها ورفضها للعبارات التي وردت في مقالة الجريدة المذكورة.

واعتبرت أن هذا يمثّل إساءة لدولة الكويت ورموزها.

وقال مصدر مسؤول في الخارجية إنه “تعليقاً على ما نشرته جريدة العرب الإماراتية من إساءة لدولة الكويت ورموزها“.

وتواصلت الخارجية-بحسب المسؤول- وعلى الفور مع الأشقاء بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات“.

وشدد المسؤول في الخارجية أنهم أبلغوا الخارجية الإماراتية رفضهم القاطع لأي إساءة لتلك العلاقات أو لرموز دولة الكويت.

وأكد أن هؤلاء الرموز ”يحظون بأعلى درجات التقدير والاحترام“.

كما شدد على أنه ”لن يكون مقبولاً أو مسموحاً أن يساء لمقامهم السامي“.

ولم يقتصر الغضب على المستوى الرسمي، فقد أدى هاشتاغ ”عثمان الخميس يكفر الإمارات” إلى غضب كويتي قبل أسبوعين.

وعبر مغردون إماراتيون عن غضبهم مما ورد على لسان الداعية الكويتي الشهير عثمان الخميس حول ما يسمى “مشروع البيت الإبراهيمي”.

” عثمان الخميس يكفر الإمارات ” يشتعل “تويتر” بين الإماراتيين والكويتيين

وجاء الهاشتاغ من قبل المغردين الإماراتيين بعدما تداولوا جانبًا من محاضرة للداعية الخميس.

واعتبر فيها الخميس دعوة الإمارات لما يسمى “البيت الإبراهيمي” كفرًا.

وأكد على استنكاره وضع الإنجيل والتوراة المحرفين، إلى جانب القرآن الكريم، متسائلاً عن الولاء والبراء في ”البيت الإبراهيمي“.

وأشار الخميس إلى إقامة الإمارات تمثال بوذا في العاصمة أبو ظبي.

وشدد على أن هذه هي ”خطوات الشيطان“، معتبرًا أنه مع الأيام سيُصبح بوذا يُعبد من دون الله.

واعتبر المغردون الإماراتيون أن حديث الداعية الخميس يأتي لأنه ”نتاج مدرسة متطرفة تصدرت الخطاب الديني والمشهد الاجتماعي لعقود“.

واتهموا الداعية الكويتي بأنه أخذ على عاتقه مهام الشيطان في زرع الكراهية بين الأمم والتكفير بين المسلمين والتفرقة في الأوطان.

فيما انبرى المغردون الكويتيون في الدفاع عن الخميس على ذات الهاشتاغ، مؤكدين أنه قال الحق والواقع.

وأكدوا أن ما قاله الشيخ الكويتي هو عين الصواب والحقيقة ولم يذكر الإمارات بشيء لم تقم به.

قد يعجبك ايضا