من هي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة التي أقالها ملك البحرين لرفضها مصافحة السفير الإسرائيلي؟

المنامة- خليج 24| تصدر البحث عن اسم الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار والتي أقالها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة لرفضها مصافحة السفير الإسرائيلي.

Advertisement

وينشر “خليج 24” معلومات عن الشيخة مي بنت محمد آل خليفة التي أقالها ملك البحرين عيسى بن خليفة.

 

الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

واسمها الشيخة محمد بنت محمد بن إبراهيم بن محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار منذ 2015.

وتعد شخصية رائدة في المشهد الثقافي والفني العربي، حيث تعمل مجال الثقافة والفنون والتنمية المستدامة.

في حين، تم تصنيفها ضمن النساء ال50 الأكثر تأثيراً في العالم العربي من قبل مجلة فوربس عام 2005.

Advertisement

وقادت جهود تنفيذ العديد من مشاريع تطوير البنية التحتية سعياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs).

الأكثر أهمية أن الرؤية الواضحة تحولت إلى واقع عندما أطلقت مبادرة “الاستثمار في الثقافة” عام 2006.

وتعتبر هذه المبادرة غير المسبوقة في الشرق الأوسط بأنها ساهمت في بناء شراكة فعالة بين القطاعين العام والخاص.

كما تمكنت حتى الآن من تأمين أكثر من 150 مليون دولار على هيئة مشاريع لدعم قطاع السياحة الثقافية.

وفي عام 2019 فازت البحرين بجائزة الأغا خان للعمارة عن مشروع “إحياء منطقة المحرّق”.

لذلك تعتبر العلاقة ما بين الثقافة والسياحة والتنمية المستدامة تبدو دائماً جلية في عمل معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة.

وهذا ما دفع منظمة السياحة العالمية إلى تعيينها سفيراً خاصاً للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية 2017.

 

جوائز الشيخة مي بنت محمد آل خليفة .. ويكيبيديا

ونجحت في نيل عدد من الجوائز والأوسمة التقديرية من بينها على سبيل المثال لا الحصر، وسام جوقة الشرف الفرنسي بدرجة فارس.

إضافة إلى جائزة “ووتش أوارد” من الصندوق العالمي للآثار وجائزة كولبير للإبداع والتراث.

كما تُعرف بقيادتها الاستثنائية لعدد من المؤسسات في القطاع غير الحكومي.

أيضا تم تكريمها بجائزة المرأة العربية في مجال الإدارة من مركز دراسات المرأة في باريس عام 2004.

إضافة إلى جائزة الكفاءة الإدارية والتميز من الجامعة العربية.

الأكثر أهمية أن هيئة البحرين للثقافة والآثار تمكنت تحت قيادتها من الارتقاء بشكل كبير.

وكان ذلك بجهود الحفاظ والصون وتأسيس المواقع التي تروّج للسياحة التراثية.

في حين فإن “ثلاثة من هذه المواقع مسجلة الآن على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو.

كما أن هناك مشروع آخر للشيخة مي بنت محمد آل خليفة يركز على قطاع الحرف والصناعات التقليدية.

وهذا المشروع من أجل تعزيز الاقتصاد الإبداعي المحلي، بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة في البحرين.

 

أوسمة وجوائز الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

أولا: جائزة الأغا خان للعمارة 2019.

ثانيا: جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي للدورة السادسة عشرة، مؤسسة سلطان بن علي العويس، الإمارات العربية المتحدة 2019.

ثالثا: سفير خاص للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية من قبل منظمة السياحة العالمية 2017.

رابعا: وسام جوقة الشرف في الفنون والأدب من الحكومة الفرنسية 2016.

خامسا: جائزة «ووتش أوارد» من الصندوق العالمي للآثار 2015.

سادسا: وسام النجم الإيطالي من قبل مكتب رئيس الجمهورية الإيطالية 2014.

سابعا: جائزة كولبير للإبداع والتراث، الوسام العلوي للشخصية العالمية مجال الثقافة، من خلال مرسوم ملكي من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المغرب 2010.

ثامنا: وسام جوقة الشرف برتبة فارس من الجمهورية الفرنسية، وسام البحرين من الدرجة الأولى من صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين 2008.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri