من هي أسماء السبيعي؟.. ناشطة حقوقية مختفية قسرًا في السعودية لسبب صادم

 

الرياض – خليج 24| يستمر مصير المدافعة عن حقوق الانسان أسماء السبيعي طي الكتمان في ظل ترجيح تعرضها للإخفاء القسري في المملكة العربية السعودية.

ودعا المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات في بيان الرياض لكشف مصير السبيعي فورا، مبينًا أن السعودية من الأماكن الخطرة لعمل المدافعين عن حقوق الانسان.

وأشار إلى أنه ورغم ذلك فإن السبيعي واصلت دفاعها عن حقوق المرأة ودعم النساء اللواتي يتعرضن للعنف الأسري.

وبين المركز أن الناشطة السعودية عرف عنها مطالباتها وأراءها الحقوقية عبر مواقع التواصل ولكن الأمن السعودي كان لها بالمرصاد.

وقال إنه جرى اقتحام منزل عائلتها وبعد ترويع ساكنيه والاستيلاء على أجهزتها الالكترونية اعتقلوها وتم اقتيادها إلى مكان غير معلوم بيونيو 2021.

وأوضح المركز أن السعودية قد خالفت القانون الداخلي السعودي قبل القانون الدولي.

وطالب السعودية بكشف مصير الناشطة السبيعي وإطلاق سراحها وكل المعارضين وكافة نشطاء حقوق الإنسان المحتجزين بسجون المملكة.

وشدد على وجوب عدم التعرض لأي من المعارضين إثر دفاعهم عن الحقوق والحريات والمطالبة بالإصلاح وفك حجب مواقع منظمات حقوق الانسان.

وكتب حساب “معتقلي الرأي” في تغريده على حسابه في موقع “تويتر” اليوم منشورا بعنوان “أين هي الناشطة #أسماء_السبيعي؟”.

وقال “لا تزال أخبارها (السبيعي) مقطوعة، منذ اعتقالها في يونيو 2021، على خلفية ممارسة حقها في التعبير عن الرأي عبر تويتر”.

وشدد “معتقلي الرأي” على أنه “لا معلومات عن مكان أو ظروف احتجازها حتى اللحظة”.

وقبل أيام، كشفت منظمة حقوقية عن هوية ناشطة اعتقلها ولي ابن سلمان خلال حملة الاعتقالات التي صعدها مؤخرا ضد النشطاء والمغردين بالمملكة.

وذكرت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان أن من بين من طالتهم حملة اعتقالات لمغردين بمايو ويونيو 2021 أسماء السبيعي.

وأوضحت المنظمة أن الناشطة السبيعي التي اعتقلها ابن سلمان من سكان العاصمة الرياض.

وبينت في بيان مقتضب لها أنه “يُعتقد أن سبب اعتقالها لنشاطها السلمي في تويتر”.

لذلك دعت منظمة “القسط” السلطات السعودية إلى ضرورة إطلاق سراحها فورًا دون قيد أو شرط.

وأكدت أن “ممارسة الإخفاء القسري جزء من منهج أوسع يبدأ بالاعتقال التعسفي”.

أيضا يتبعه فترة تطول أو تقصر من الإخفاء القسري وبعدها يظهر المعتقل عند محاكمته.

وأكدت أن هذا يعني أن أغلب المعتقلين في السعودية يمرون بفترات إخفاء قسري، وذلك بأوامر من ابن سلمان.

وبينت أنه “في حالات معينة يستمر الإخفاء القسري لفترات طويلة جدًّا، ما يبعث بالقلق حول سلامة ومصير الضحية”.

وصعدت السلطات السعودية وبأوامر مباشرة من ابن سلمان من حملة الاعتقالات التي تطال النشطاء بالمملكة.

وطالبت الاعتقالات مؤخرا الطبيبة لينا الشريف والمغرد عبد الله جيلان.

وتم اعتقالهم نتيجة ممارسة حقهم في التعبير عن الرأي سلميًّا على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

إقرأ أيضا| ابن سلمان يواصل إخفاء الناشطة أسماء السبيعي

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri