من هو عبدالعزيز العبداللطيف؟ أكاديمي سعودي غلطت محكوميته مع قرب انتهائها

الرياض – خليج 24| قالت منظمة الديمقراطية الآن للعالم العربي إن السعودية غلطت عقوبة السجن للأكاديمي عبدالعزيز العبد اللطيف تزامنًا مع انتهاء محكوميته بإجراء تعسفي جديد ضد معتقلي الرأي في المملكة.

Advertisement

وأوضحت المنظمة في بيان أنه حكم بسجن العبداللطيف (٢٠ سنة) عقب نقض حكم الإفراج السابق، رغم قضاء 5 سنوات وفقًا للحكم السابق.

والعبداللطيف أستاذ مشارك في قسم العقيدة في جامعة الإمام السعودية وهو معتقل منذ أيلول/سبتمبر عام ٢٠١٧ دون سند قانوني.

وقال حساب “معتقلي الرأي” الشهير بموقع “تويتر” إنه صدر حق جديد بحق الشيخ عبدالعزيز العبداللطيف مدته 5 سنوات.

وأشار إلى أن ذلك بعد أن وجهت له النيابة العامة تهما تتعلق بدعم الإرهاب.

وبين أن المحكمة العليا نقضت قرار الإفراج عن العبداللطيف بيوليو الماضي وأعادت محاكمته مجدداً لتصدر أحكامًا مشددة جديدة ضده.

والشيخ عبدالعزيز العبداللطيف اعتقل في 11 سبتمبر عام 2017، ثم وجهت له تهمًا فضفاضة تتعلق بالإخوان المسلمين، لا ترقى لأن تكون أدلة إدانة حقيقية.

Advertisement

 

كما قوبلت دعوة داعية سعودي للإفراج عن معتقلي الرأي على خلفية الأزمة الخليجية منذ عام 2017، بهجمة شرسة من قبل الذباب الإلكتروني التابع للديوان الملكي السعودي.

وكتب حساب “معتقلي الرأي” عبر “تويتر” إن الداعية السعودي أحمد الزراع تعرض لهجوم شرس من قبل الذباب الإلكتروني الذي طلب اعتقاله.

وأفاد بأن الحملة على خلفية مقطع نشره الزراع لمناشدة ولي العهد الإفراج عن معتقلي الرأي بعد المصالحة كجهد سعودي مبادر.

وقال الحساب إن السلطات السعودية تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الزراع حال اعتقاله.

والزراع مواطن سعودي أرسل مناشدة عبر مقطع مصور في مواقع التواصل السعودية للأمير ابن سلمان.

وطالب في المقطع الذي رصده موقع “خليج 24” دعوته لولي العهد للإفراج عن معتقلي الرأي.

وأكمل: “مبارك المصالحة مع قطر.. يا صاحب السمو لقد كنت عال الخلق، كريم النفس، عظيم التسامح؛ حينما استقبلت الشيخ تميم على سلم الطائرة”.

وتابع الزراع: “لكن الأزمة مضى عليها 3 سنوات، وهي ذات مدة اعتقل فيها مشايخ وعلماء ومفكرين من خيرة الشعب”.

وتساءل: “ألا ترون يا سمو الأمير أنه آن أوان التصالح مع هؤلاء والعفو عنهم ككقرار سعودي جرئ؟”.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تساءلوا عن مصير معتقلي الرأي في السعودية.

وطالب هؤلاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بإصدار قرار سعودي بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين.

وجاءت المطالبات للسلطات في السعودية بعد إعلان التوصل لاتفاق المصالحة مع دولة قطر مساء اليوم .

وكتبت المذيعة في قناة ”الجزيرة” الفضائية غادة عويس على حسابه في “تويتر” “الآن وقد تصالحتم : تفضّلوا اطلقوا سراحه .

وأضافت “الرجل تعرّض لأبشع أنواع الاعتقال وصحته تدهورت. ماذا تنتظرون لفكّ أسره؟ “.

وكانت تشير عويس إلى الشيخ الداعية سلمان العودة الذي تعتقله السلطات السعودية.

وأشار حساب ” معتقلي الرأي ” على تويتر المختص بمتابعة المعتقلين في السعودية إلى استمرار اعتقال العشرات.

وأوضح الحساب أن هؤلاء اعتقلوا على خلفية رأيهم في المصالحة مع قطر .

 

إقرأ أيضا| داعية سعودي دعا للإفراج عن معتقلي الرأي فهاجمه الذباب الإلكتروني

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri