معارض سعودي يتحدى بن سلمان: ستفرج عن المعتقلات رغمًا عن أنفك

الرياض- خليج 24 | قال المعارض السعودي عمر بن عبد العزيز إن حكومة السعودية وولي عهد المملكة مجمد بن سلمان سيقوم بالإفراج عن المعتقلات في سجونها رغمًا عنه.

وكشف المعارض المشهور في فيديو نشره عبر “تويتر” عن أن بن سلمان سيطلق سراح بعض الشخصيات المشهورة عالميًا أيضًا، “رغمًا عن أنفه”.

وقال المعارض بن عبد العزيز إن هناك مخرجان لدى السعودية للقيام بهذه الخطوة دون الوقوع في الإحراج.

وتابع “السيناريو الأول بأن يقوم الملك سلمان بن عبد العزيز بإصدار عفو عن المعتقلين وإخراجهم من السجون”.

وأضاف المعارض السعودي” أما السيناريو الثاني فسيكون عن طريق إصدار أحكام مخفضة بحق المعتقلين والمعتقلات المنوي الإفراج عنهم ويكون بذلك قد أتموا هذا الحكم ويخرجون حينها من السجن”.

وباتت قضية حقوق الإنسان في السعودية تشغل الاهتمام الأوروبي والعالمي ومنظمات حقوقية دولية، نظرا لتصاعدها.

وتخشى السعودية حاليًا من الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن حال استلامه زمام الأمور في البيت الأبيض.

وهدد بايدن سابقا ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بسبب ارتكابه جريمة خطف وقتل الصحفي جمال خاشقجي بصورة بشعة.

وقال جو بايدن خلال مناظرة انتخابية: لن نبيعهم (السعودية) المزيد من الأسلحة، وفي الواقع سنجعلهم يدفعون الثمن ونجعلهم منبوذين.

وتابع تحظى الحكومة الحالية في السعودية بقيمة اجتماعية إيجابية قليلة جدًا.

وأضاف بايدن “أود أن أنهي الدعم وبيع المواد للسعودية حيث يذهبون ويقتلون الأطفال والأبرياء، ولذا يجب أن يحاسبوا”

وقبل أيام كشف موقع أكسيوس الأمريكي عن طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن عدم الضغط على السعودية والإمارات بسبب سجلهما في مجال حقوق الإنسان.

وقال الموقع إن إسرائيل استغلت الزيارة الأخيرة التي قام بها الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة لتمرير عدة رسائل إلى إدارة بايدن القادمة.

واليوم حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة بحبس الناشطة السعودية لجين الهذلول 5 أعوام و8 أشهر.

واتهمت المحكمة في الرياض الناشطة المعتقلة الهذلول بتنفيذ أجندة خارجية والتحريض على النظام الحاكم.

ووجه الهذلول تهمًا أخرى منها استخدام شبكة الانترنت للإضرار بالنظام العام للمملكة السعودية.

وقال قاضي المحكمة خلال نطقه بالحكم “إن المدعى عليها أقرت بارتكاب التهم المنسوبة إليها، ووثقت اعترافاتها نظاما طواعية دون إجبار أو إكراه”.

والحكم الصادر مع وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة الصادرة، وذلك وفق تعبير المحكمة “استصلاحًا لحالها”.

ومن حق الناشطة الهذلول الآن الاعتراض على الحكم واستئنافه خلال شهرًا من صدروه.

وقبل أيام قالت وسائل إعلام في السعودية إن المحكمة الجزائية في الرياض رفضت دعوى قدمتها الناشطة المعتقلة لـجين الهذلول بخصوص تعرضها للتعذيب والتحرش داخل سجنها.

وقالت وسائل الإعلام “إن المحكمة حكمت بشكل مبدأي برد الدعوى قدمتها مواطنة سعودية بشأن تعرضها للتعذيب والتحرش في السجن”.

وأشارت المحكمة أن الهذلول مسجونة على خلفية قضية أمنية.

فيما أمهلت المحكمة في الرياض الهذلول شهرًا لتقديم أي اعتراضات على الحكم الابتدائي الصادر عنها.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن السلطات السعودية تسارع في محاكمة مغلقة للناشطة البارزة في مجال حقوق المرأة لـجين الهذلول.

موضوعات قد تهمك:

نتنياهو يطلب من جو بايدن عدم الضغط على الإمارات والسعودية

قد يعجبك ايضا