مصادر مطلعة تكشف: ابن زايد اقترح على نتنياهو افتتاح مكتب اقتصادي بأبو ظبي

أبو ظبي- خليج 24| كشفت مصادر إماراتية مطلعة أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هو الذي اقترح على الإسرائيليين افتتاح متكتب اقتصادي في الإمارة بهدف جذب الاستثمار الأجنبي لإسرائيل.

وأعلنت إسرائيل أمس الثلاثاء اعتزامها افتتاح مكتب ملحق اقتصادي في أبو ظبي هذا الصيف.

وأوضحت أن هدف المكتب في أبو ظبي جذب الاستثمار الأجنبي وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول الخليج والعالم العربي.

ولفتت المصادر ل”خليج 24″ أن اقتراح ابن زايد جاء خلال رسالة مكتوبة وجهها إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأكد في الرسالة أن حكومة أبو ظبي ستسخر كل امكانياتها بهدف إنجاح المكتب وعقد صفقات تجارية واتفاقات اقتصادية.

ولفتت المصادر إلى أن ولي عهد أبو ظبي بعث بالاقتراح في إطار خطته لدعم إسرائيل عقب الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وبينت أن ابن زايد أبلغ مقربيه بضرورة دعم إسرائيل ومحاولة تعويض خسائرها الاقتصادية التي منيت بها جراء الحرب.

وكان ولي عهد أبو ظبي تعهد لنتنياهو بالتكفل بكافة تكاليف إعادة بناء وصيانة المنشآت الإسرائيلية المتضررة من الحرب.

وأعلنت إسرائيل عن تعرضها لأكبر خسائر في تاريخها بسبب الصواريخ الفلسطينية خلال 11 يوما متواصلة.

وأمس، ذكرت وزارة الاقتصاد الإسرائيلية أن أفياد تمير سيتولى منصب الملحق الاقتصادي في أبو ظبي.

وذكر وزير الاقتصاد عمير بيرتس إنه يتوقع “فرصا اقتصادية هائلة” من تقوية العلاقات الإسرائيلية- الإماراتية.

وقال إن “افتتاح مكتب ملحق اقتصادي بأبو ظبي سيعطي دفعة كبيرة لشتى المبادرات قيد التنفيذ بالفعل”.

وأول أمس الإثنين، وقعت سفارة الإمارات في تل أبيب معاهدة ضريبية لتنشيط تطوير الأعمال بينهما.

وخلال الأشهر الماضي بعيد توقيع اتفاق التطبيق بين الجانبين، وقعت الإمارات وإسرائيل سلسلة اتفاقيات مختلفة.

وتنوعت الاتفاقيات بين إسرائيل والإمارات بين صفقات مصرفية ثنائية ورحلات جوية مباشرة بين البلدين.

ووفرت الإمارات لإسرائيل فرصا اقتصادية كبيرة تشمل تقوية الروابط في مجال الطيران مع منطقة الخليج.

إضافة إلى واردات النفط وحلول الطاقة وصادرات الألماس والمعدات الطبية وتكنولوجيا المياه والتكنولوجيا المالية.

ولم يقتصر الأمر على ذلك بل امتدت إلى اتفاقيات في جانب أمن المعلومات.

وذلك بخلاف الاتفاقيات الأمنية والعسكرية طي الكتمان بين الجانبين.

قد يعجبك ايضا