مستشار بايدن للأمن القومي: سننشر قريبا تقريرا يُحمل المسؤولية والمحاسبة باغتيال خاشقجي

   

واشنطن- خليج 24| أكد جاك سوليفان مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سينشرون قريبا تقرير الاستخبارات عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

Advertisement

وقال سوليفان إن “الكونغرس أقر قانوناً يفرض على إدارة بايدن إصدار نسخة غير سرية من تقرير تحمل المسؤولية والمحاسبة على جريمة اغتيال خاشقجي”.

لكن الأكثر أهمية وصف سوليفان في حديث ل”سي ان ان” جريمة اغتيال خاشقجي ب”الوحشية والمروعة”.

ولذلك شدد “على أننا عازمون على ذلك وسنقوم به .. قريباً”.

ومن المتوقع أن ينشر تقرير الاستخبارات حول اغتيال خاشقجي بالأيام المقبلة، حيث يحمل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المسؤولية.

وأكد مصدر دبلوماسي أمريكي أن تقرير وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) يتهم ولي العهد السعودي بشكل مباشر بإصدار أمر قتل خاشقجي.

ونقل “ويكليكس السعودية” عن المصدر الأمريكي قوله إن التقرير المرتقب الذي سترفع السرية عنه يؤكد أن ابن سلمان خطط وأمر بشكل شخصي للجريمة.

وذكر المصدر أن التقرير الأمني الأمريكي يشير إلى أن ابن سلمان اعتبر خاشقجي خطرًا على مستقبله السياسي ويجب التخلص منه.

Advertisement

ووفق التقرير فإن “ابن سلمان أصدر أوامر مباشرة لكبار مساعديه بالتخطيط للتخلص من الصحفي السعودي عبر استدراجه وقتله”.

وتحدثت وسائل إعلام أمريكية خلال الأيام الماضية عن تداعيات نشر التقرير على ابن سلمان والعلاقات مع السعودية.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن إصدار تقرير قتل خاشقجي سيدفع العلاقات الأمريكية السعودية المتوترة بالفعل لمستويات متدنية جديدة.

وأوضحت أن إدارة الرئيس جو بايدن توشك على إصدار التقرير الذي طال انتظاره.

وكشف مصدر بالديوان الملكي السعودي لـ”ويكليكس السعودية” أن ابن سلمان بدأ يتجهز لاحتمال قوي بفرض عقوبات شخصية عليه.

لذلك تأتي خطط السماح بنشر التقرير في الوقت الذي تراجعت فيه العلاقات الأمريكية السعودية لمستوى منخفض جديد بالأسابيع الأخيرة.

وذكرت “واشنطن بوست” أن إصدار التقرير الذي يثبت تورط ابن سلمان باغتيال خاشقجي سوف يجر علاقات واشنطن والرياض نحو قعر جديد.

وأشارت إلى أن التقرير المتوقع نشره بالأيام المقبلة يأتي بعد أيام من قرار إدارة جو بايدن تقييد العلاقة مع ولي العهد السعودي.

وكشفت صحيفة “الغارديان” أن المسؤولين الأمنيين الأمريكيين يتحضرون للإفراج عن تقييم وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) حول مقتل خاشقجي.

ويتهم التقرير بالأيام المقبلة ابن سلمان الذي سينشر بالمسؤولية عن اغتيال الصحفي السعودي في قنصلية بلاده في إسطنبول عام 2018.

وأضافت “يتوقع نشر التقييم الذي يكشف عن دور محمد بن سلمان في جريمة مقتل صحافي واشنطن بوست بداية الأسبوع المقبل”.

وأشارت الصحيفة إلى جملة القرارات التي اتخذها بايدن منذ وصوله إلى الحكم ضد السعودية، وخاصة ولي العهد.

ونقلت عن “الغارديان” عن ميشيل دان مديرة برنامج الشرق الأوسط في وقفية كارنيغي “إدارة بايدن تحاول إرسال عدة رسائل”.

قد يعجبك ايضا