مسؤولة هولندية: ممارسات قطر بملف حقوق الإنسان فضلى

 

الدوحة – خليج 24| أشادت سفيرة حقوق الإنسان بمملكة هولندا السفيرة بهية تهزيب بإصلاحات دولة قطر التشريعية بشأن بقوانين العمل والممارسات الفضلى المتعلقة به.

وقالت تهزيب خلال اجتماع مع وزير العمل القطري الدكتور علي بن صميخ المري، إن الدوحة مستمرة بجهود تعزيز حقوق العمال الوافدين وحمايتها.

وثمنت التزام قطر الصارم بالتعاون مع كافة المنظمات الدولية ومنظمة العمل الدولية كوسيلة لمواصلة تعزيز التوظيف العادل واقرار حقوق العمال بما يتماشى مع القانون الدولي.

حالة حقوق الإنسان في قطر

واستعرض المري مع تهزيب استعراض أوجه التعاون المشترك بين البلدين وسبل تطويرها وتنميتها.

وسلط الوزير القطري الضوء على أبرز التعديلات التشريعية التي نفذتها قطر بهدف تطوير وتحسين بيئة العمل.

وأكد أن الدوحة أقرت عديد الإصلاحات التشريعية والإدارية الخاصة بتحسين ظروف وبيئة العمل لدعم الجهود الطموحة للدولة لإصلاح قطاع العمل.

إصلاحات قطر بملف العمال

وقال المري إن الإصلاحات القطرية شملت المعايير والمتطلبات ذات الصلة بالصحة والسلامة في مواقع العمل وفي أي مكان، لا سيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وأشار إلى أن تحديات تسعى الحكومة القطرية لتجاوزها في سبيل المزيد من تحسين بيئة العمل.

 

كما أكد وفد برلماني إيطالي أن التزام الدوحة الصارم بالتعاون مع المنظمات الدولية كافة كوسيلة لمواصلة تعزيز التوظيف العادل وإقرار حقوق العمال “خطوة محط تقدير”.

وأشاد الوفد الذي يضم أعضاء البرلمان بالجمهورية الإيطالية، الذي يزور الدوحة حاليًا سبل التعاون المشترك، بإصلاحات قطر التشريعية.

وقال إن قطر مستمرة في إصدار قوانين العمل والممارسات الفضلى المتعلقة به، بإطار جهودها المستمرة لتعزيز حقوق العمال الوافدين وحمايتها.

إصلاحات العمل قطر

وأعرب الوفد عن أمله بمواصلة قطر استعداداتها لاستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 بنجاح.

وتمنى أن تستمر مسيرة الإصلاحات في سوق العمل ما بعد بطولة كأس العالم، وأن تكون بمثابة إرث حقيقي.

وأشار إلى أن ذلك سيسهم بتحقيق أجندة العمل اللائق التي يمكن أن يتشاركها ويستمتع بها الجميع، بمن فيهم العمال الوافدون.

كأس العالم قطر 2022

وبحث الوفد مع وزير العمل القطري علي بن صميخ المري العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها.

وعدد المري خلال الاجتماع أبرز تعديلات الدوحة التشريعية خلال السنوات الماضية لتطوير وتحسين بيئة العمل.

بيئة العمل في قطر

وبين أن الدوحة أقرت إصلاحات تشريعية وإدارية خاصة بتحسين ظروف وبيئة العمل دعمًا لجهودها الطموحة لإصلاح قطاع العمل.

وقال إن الإصلاحات طالت المعايير والمتطلبات ذات الصلة بالصحة والسلامة بمواقع العمل وأي مكان، وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح المري أن تحديات عدة تواجه الحكومة القطرية وتعمل على تجاوزها بسبيل المزيد من تحسين بيئة العمل.

وأشار إلى أن “ما يثلج الصدر أن الحكومة مستمرة بمواجهة التحديات وهناك فرصة للتحسن ما ينم عن تواضع ومثالية”.

وكانت وزارة العمل أحالت 314 شركة إلى الجهات المختصة، إثر مخالفتها لقوانين العمل بين 1 أكتوبر–15 نوفمبر الجاري.

وذكرت العمل القطرية في بيان إن الشركات المخالفة تعمل في قطاع المقاولات والخدمات العامة.

وبينت فرضها عقوبات لعدم التزامها بالمادة رقم (66) من قانون العمل الصادر بالقانون رقم (14) لسنة 2004 والمعدل بالقانون رقم (1) لسنة 2015 في قطر.

وأشارت العمل إلى أنها منها التأخر أو عدم الالتزام بسداد رواتب وأجور العمالة الوافدة التي تعمل بتلك الشركات.

وأكدت حرصها على ضمان حقوق العمالة الوافدة من حيث الالتزامات المالية.

وأشارت إلى أنها تواصل الحملات التفتيشية والتوعوية لأصحاب العمل لمراقبة تطبيهم لتلك القوانين.

 

إقرأ أيضا| قطر تضرب بيد من حديد: عقوبات على 314 شركة خالفت قانون العمل

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri