محكمة كويتية تجعل من سارة الكندري “عبرة” لفاشينستات الخلاعة

 

Advertisement

الكويت – خليج 24| حكمت محكمة الجنايات الكويتية بالسجن لمدة عامين على الفاشينستا الكويتية سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي، مع كفالة بمقدار عشرة آلاف دينار لوقف تنفيذ العقوبة.

وفرضت المحكمة غرامة 2000 دينار كويتي عليهما إثر تنفيذهما حركات غير لائقة بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت مجلة “فوشيا” بأنه ستستوفى الغرامات مع تعهد من سارة الكندري وزوجها بعدم الظهور على مواقع التواصل.

ويشمل التعهد –بحسب مصادر مطلعة- بمنع نشر أي فيديوهات مخلة بالآداب العامة بدولة الكويت.

ووجهت الفاشینیستا الكويتية سارة الكندري رسالة بعد ساعات قليلة من خروجها من السجن على خلفية توقیفھا، نتيجة تداول مقطع فیدیو “خادش” أثار غضب الجمهور.

وقالت: “منو مشتاقلي والله مشتاقلك مس یو متابعیني یشھد الله أحبكم وأتمنى حق الكل الخیر ومشكورین على وقفتكم ما قصرتو”.

Advertisement

وأكملت الكندري : “أتمنى أي أحد زعلان مني أو مزعلة أحد من غیر قصد سامحوني والله یوفقكم ولا یبعدني عنكم”.

يذكر أن حديث سارة يخالف البیان الذي أصدره زوجها عقب خروجها من السجن.

وقال “سأعلن اعتزالي أنا وزوجتي سارة الكندري السوشال میدیا لإشعار آخر عقب خروجھا من السجن المركزي”.

وأضاف: “ستتغیر أمور كثیرة بعد“.

وكان الأمن الكويتي قبض قبل أيام على الفاشينستا الكويتية سارة الكندري وزوجها عقب نشر مقطع مصور بمواقع التواصل به إيحاءات غير مقبولة ومخالفة للآداب العامة.

وقال إنه بعد رصد المقطع وبإجراء بحث وتحري تم التعرف عليها واستدعاؤها ومواجهتها بالواقعة.

وأشار إلى أن الكويتية سارة الكندري أقرت بأنها صاحبة الحساب ومن ظهرت في المقطع المصور.

وأكد في حينه إنه جرى إحالتها إلى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

وفي ذات السياق، ناشدت والدة سارة أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد التدخل لحل قضية ابنتها.

ووعدت أمير الكويت حال الإفراج عن ابنتها فإنها ستضعها عند حدها.

وقالت والدة سارة بأنه جرى توقيف ابنتها 21يومًا، مستغربة اتهامات الأمن لابنتها بنشر “قلة الأدب”.

وكانت الكندري أثارت جدلًا واسعًا عبر بث مقطع فاضح على حساباتها بمواقع التواصل، ما تسبب باستدعائها من النيابة الكويتية.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri