ما قصة القميص الذي وضع روان بن حسين في القفص؟

   

 

Advertisement

لندن – خليج 24| تحاكم الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين أمام القضاء البريطاني إثر شكوى زوجها السابق محمد المقريف بمهاجمته وضربه.

وأفادت صحيفة The Sun البريطانية بأن روان متهمة بإلحاق ضرر بقميص باهظ الثمن يخص زوجها رجل الأعمال الليبي.

لكن روان بن حسين لم تنجح بالسفر من دبي إلى لندن لحضور جلسة الاستئناف بعد إصابتها بفيروس كورونا.

وعلى إثر ذلك أُعفيت من جلسة يوم الخميس 21 يناير بمحكمة ويستمنستر الابتدائية.

وبهذا الشأن قالت محاميتها كاتي موستارد: “روان تعيش مع طفلها الصغير”.

Advertisement

وقال: “مع الوضع الحالي وإغلاق ممرات السفر سيكون صعبًا إدخالها للبلاد والمثول للمحاكمة”.

ويتابع بن حسين صاحبة الـ(24عامًا) 5 ملايين شخص على تطبيق نستغرام.

وتشتهر بأنها عارضة الأزياء السابقة لدى مجلة Cosmopolitan الأمريكية.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية كشفت عن أنّ روان بن حسين تواجه خطر اعتقالها.

جاء ذلك في أعقاب تجاهلها المثول أمام المحكمة بقضية طليقها الليبي.

وتلاحق روان تهمة الاعتداء على زوجها السابق رجل الأعمال الليبي محمد يوسف المقريف بحديقة هايد بارك بلندن.

كما تواجه بن حسين تهمة اتلاف قميص لزوجها يبلغ ثمنه 260 دولارًا.

ويفترض أن تمثل أمام محكمة وستمنستر الجزئية بتهمة الاعتداء بالضرب والإضرار الجنائي بالممتلكات.

وبن حسين أم لطفل واحد، وتحمل شهادة في القانون من جامعة كينجز كوليدج بلندن.

وكان القضاة أبلغوا بأنها لم تحضر لأنها كانت تمثل أمام محكمة الأسرة في دبي.

وأصدرت رئيسة الجلسة ديان لينان مذكرة توقيف لاعتقال بن حسين .

وكانت قد أعلنت عن انفصالها عن “المقريف”، كاشفة عن أسباب صادمة عنه عقب تسببه لها بفيروس HPV16 الجنسي.

وأشارت إلى أنه كان يخونها مع نساء ليل عشوائيات.

وأعلنت عن أن زوجها المقيرفي اغتصبها قبل زواجهما، لكنها تزوجته بضغط من والده.

وكتبت حسين : “لقد أصابني بالانفصام.. كنت حامل بالشهر الثامن حين رأيته يُرسل صورة عضوه الذكري لفتيات قاصرات”.

قد يعجبك ايضا