لهذا.. النرويج ترفض ضم شركات سعودية لمؤشر صندوقها السيادي

 

الرياض – خليج 24 | أعلنت وزارة المالية النرويجية رفضها ضم شركات سعودية للمؤشر المرجعي الذي يحكم استثمارات صندوق الثروة السيادي للبلاد البالغ حجمه 1.3 تريليون دولار، الأكبر في العالم.

وخلصت المالية بتقريرها السنوي المقدم للبرلمان بأن الأسهم السعودية يجب ألا تدرج خشية مخاطر بيئية واجتماعية وأخرى متعلقة بحوكمة الشركات.

يشار إلى أن الحكومة في النرويج أقلية ويتوجب عليها نيل دعم بقية الأحزاب في البرلمان لتمرير مقترحاتها.

ويدير البنك المركزي النرويجي الصندوق الذي يستثمر أمواله بصورة خاصة في الأسهم.

يذكر أن حصتها في نهاية الفصل الثاني من السنة بلغت 65.1% من الصندوق.

وتتوزع المساهمات على 9 آلاف شركة، ليسيطر على 1.3% من رسملة سوق الأسهم العالمية.

ويحظى بعديد السندات (32.4% من محفظته) ويطور نشاطاته تدريجًا بالقطاع العقاري (2.5% من أصوله).

وتجري الاستثمارات كافة خارج النرويج، بغية تفادي زعزعة استقرار الاقتصاد الوطني.

وتخضع لقواعد أخلاقية تمليها السلطات العامة، إذ يحظر الاستثمار بشركات ترتكب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك أنها تتسبب بأضرار فادحة للبيئة، وشركات صانعي الأسلحة التي تصنف “على قدر خاص من اللاإنسانية”.

كما يضاف لها منتجي التبغ والشركات التي توظف حيزًا كبيرًا من أنشطتها باستخراج الفحم.

وستحرم 130 مجموعة من الاستثمار بينها شركات عملاقة مثل “إيرباص” و”بوينج” و”بريتيش أمريكان توباكو” و”وول مارت”.

بينما بقيت 10 مجموعات أخرى قيد المراقبة.

ومؤخرًا، دعت النرويج المملكة العربية السعودية للإفراج الفوري عن جميع ناشطات حقوق الإنسان اللواتي تعتقلهن.

جاء ذلك في تغريده للخارجية النرويجية على حسابها الرسمي في “تويتر” عقب إفراج السعودية عن الناشطة لجين الهذلول.

وأفرجت السلطات السعودية عن الهذلول والمدونة نوف عبد العزيز بعد تغييب ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان لها لعامين ونصف.

وأبقى ولي العهد المدونة عبد العزيز رهن الاعتقال التعسفي في سجونه لمدة عامين ونصف.

وجاء الإفراج عن عبد العزيز من سجون ابن سلمان بُعيد الإفراج عن الهذلول.

وأكد حساب “معتقلي الرأي” في السعودية الإفراج عن المدونة نوف التي تعتبر من الناشطات النسويات في المملكة.

وتعد نوف عبد العزيز من الأصوات المؤيدة للإصلاح الدستوري في السعودية والتي تعرضت للتغيب في سجون ابن سلمان.

قد يعجبك ايضا