“لن يطول بك المقام”.. معتقلي الرأي: تسميم داعية معتقل عقب رسالة لابن سلمان

   

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| كشف تجمع حقوقي سعودي يعُنى بـ “معتقلي الرأي” عن تسميم السلطات السعودية لداعية سعودي كبير داخل معتقله في المملكة.

وأكد تجمع “معتقلي الرأي” أن الشيخ محمد بن دليم القحطاني تعرض لعملية تسميم متعمدة بسجن “الحائر” المعتقل به.

وكتب عبر حسابه بموقع “تويتر”: “تأكد خبر إصابة الشيخ بن دليم بجلطة دماغية إثر تسميمه عمدًا في سجن الحائر”.

وأكد التجمع أن دليم بحالة صحية حرجة.

وأشار إلى أن الشيخ القحطاني معرض للموت في أية لحظة، مبينًا أنه جرى نقله إلى مستشفى الإيمان بالرياض.

Advertisement

وذكر أن عملية تسميمه عقب إرساله كلمة صوتية وجهها إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل أيام.

وجاء في الرسالة: “ما يحدث مع المعتقلين يتجاوز حدود العقل والمنطق ولن يطول بكم المقام وستذهبون كما ذهب غيركم”.

وكانت المحكمة الجزائية بالسعودية رفعت بفبراير الماضي الحكم ضد القحطاني إلى 14 عامًا و6 أشهر، ومنعه من السفر لمدة مماثلة.

وأقرت المحكمة حينها السجن 5 سنوات مع وقف التنفيذ عليه.

وقضت بمنع الشيخ القحطاني من السفر لمدة تصل إلى عشر سنوات.

وحرمت المحكمة القحطاني أيضًا من الظهور والتواصل الإعلامي لمدة 10 سنوات وإغلاق جميع حساباته.

كما أصدرت حكمًا بتغريمه غرامة مالية.

والقحطاني يبلغ من العمر (65عامًا)، ويعاني منذ اعتقاله من الإهمال الصحي الشديد وسوء التغذية، ومشاكل في القلب.

وتشن السعودية حملة اعتقالات تطول بين الفينة والأخرى دعاة ومفكرين وعلماء بارزين.

وشرع بن سلمان بحملة اعتقالات شهيرة طالت عشرات العلماء والدعاة والمفكرين والشعراء والأكاديميين والصحفيين.

ووجهت لهؤلاء تهم متعددة كان أبرزها الانتماء إلى ”تيار الصحوة”.

وشرع في حملة الاعتقالات العنيفة التي شُنّت ضد “تيار الصحوة” في مطلع سبتمبر 2017.

ويتعرض ابن سلمان لانتقادات واسعة على خلفية طريقة تعامل السلطات مع معتقلي الرأي في سجون مملكته.

وتطالب منظمات حقوقية دولية بالإفراج الفوري والسريع عنهم إثر تعرضهم لانتهاكات جسيمة.

قد يعجبك ايضا